Saturday, June 30, 2012

لعنة الشبح


روح ملعونة ، كلما حاولت العودة للحياة ضربتها يد القدر ضربة أقوى من سابقاتها

كلما ظن صاحبنا أنه تعافى من اللعنة وأن الحظ يبتسم له تلاحقه طعنات القدر , لا يدري سر اللعنة ومن ألقاها عليه لكنه يتلمس جروحها الغائرة في روحه كلما تنفس


يقال أن روحه شفافة ولكن يبدو أن القدر خطط لها أن تصبح روحا شبحية ، بلا وجود


هل تعلم شيئا عن معاناة الأشباح؟ ،، انها تقف هنالك ترى كل شئ ولا تستطيع أن تغير شيئا , ترغب في أشياء بسيطة للغاية تراها في متناولها , فقط لتمتد يدها فلا تصل لشئ ، يتخيل الشبح أن ماحوله أوهام حتى يكتشف فجأة أنه هو الوهمي وأن يديه لا تستطيع أن تصل لشئ لإنها أصلا غير موجودة


لايجب لشبح أن يحلم بالسعادة أو الدفأ أو المجد ، فهو محكوم عليه بألا يصل إلى أى من تلك الأشياء ، لكن لعنته أنه لا يتوقف عن الحلم والرغبة ، لا يتوقف عن مد يده محاولا الحصول على مايرغب فيه ، لا يتوقف عن الحزن كل مرة يعيد فيها نفس الاكتشاف ،، نفس الاكتشاف كل مرة ،، أنت غير موجود في ذلك العالم ,,, أنت مجرد شبح ,, أنت شفاف لأنك شبح ,,


الآن تعلم أن تلك المشاعر الجارفة التي تحركك وتحرقك حقا -كما قيل لك مرارا - لاتنتمي لذلك العالم ، لإنك أنت نفسك لست من هذا العالم ، أنت مجرد شبح زائر ، لا تدري متى أتيت أو منذ متى تحولت لشبح ، لا تدري إن كان هناك في حياتك لحظة لم تكن تشبه ماأنت عليه الآن ، لحظة كنت فيها بشريا يحق لك أن تفرح كما يحق عليك أن تألم , الآن لا يحق لك الفرح ، أو فلنقل ليس لمدة طويلة ،، اللعنة محكمة ،، تترك لك أحيانا لحظات فرح محدودة ،، فقط لتريك مقدار ماانت فيه من ضياع ووحدة وحرمان ،، فقط تشتعل شعلة الحياة داخلك للحظات حتى تدرك كم الموات الذي تذوب فيه روحك ، ثم تنطفئ شعلة الحياة تاركة خلفها جروح وندوب وحنين لا ينطفئ


اللعنة محكمة بشكل لايتصوره عقلك حتى أنك تظن أحيانا أن خلف تلك المعاناة رسالة ما , تقول لنفسك لابد أن هناك رسالة ، لا يجب أن يعاني الانسان هكذا دون سبب ، لا يمكن أن تحترق كل تلك المشاعر والآمال دون جدوى وهدف ،، تقول ذلك حتى تدري أنك مجرد شبح يطوف بين الأحياء ولا يحق له أن يكون منهم


شئ وحيد أخير يربطك بهذا العالم ، أن تترك بعضا من أثرك ، أن تخبر الأحياء عن معاناتك ، لعل أحدهم يجد لك علاجا ما ، أن تترك صرخة في الأثير لعل أحدهم يستفيد مما قلت ، لعل احدهم يتذكرك يوما , لعل أحدهم يقول أنك عظيم ثم لا يقابلك فيفقد اهتمامه كما يحدث كل مرة

خواطر عن الاسلاميين واليساريين والليبراليين

امبارح حد بيقوللي انت واثق في الاخوان؟ قلت له مبثقش فيهم من هنا لحد باب الاسانسير - كنا قاعدين في "بار" فندق في وسط البلد - بس واثق في الشعب المصري أنه مش حيسمح بديكتاتورية جديدة

رأيي أنه من الضروري تفكيك الصورة الوهمية الكاريكاتورية عن الاسلاميين - الصورة اللي استخدمها النظام كفزاعة مبالغ فيها - ورأيي أننا لازم ننظر ليهم على انهم مجرد لاعب في الساحة السياسية اللي مليانة لاعبين وأطراف متصارعة وليها مصالح وأفكار وأساليب ومراكز نفوذ مختلفة

لما نبص للاسلاميين في مصر على انهم مصريين منظمين بيسعوا للسلطة مش على انهم عفاريت جهنم حنقدر نتعامل معاهم بشكل عقلاني

أمر طبيعي في السياسة ان كل تيار بيسعى للسلطة بكل الطرق المشروعة والمبتكرة عشان يطبق رؤيته ويزود مؤيدينه - الغير طبيعي اننا نعتبر السعى للسلطة جريمة

الجريمة الحقيقية هي القناعة اللي زرعها فينا نظام العسكر من 60 سنة ان السعى للسلطة والحكم جريمة ميعملهاش غير معدومين الاخلاق والمبادئ والوطنية  وهما عملوا كدة عشان يفضلوا مسيطرين ومحدش ينافسهم فيها

ناس بتنتقد الاسلاميين لمجرد أنهم موجودين في الحياة - سكتوا اتكلموا ثاروا مثاروش - ده بيقوي النزعة الانعزالية عند الاسلاميين وبيفيد المتطرفين

لما تأيد الاسلاميين - أو غيرهم - أو تعارضهم على حسب الموقف مش لمجرد كونهم اسلاميين فأنت بتساهم في تفكيك النزعة الانعزالية المتطرفة عندهم 

أكتر حاجة تدمر التطرف هي أن يبقى فيه حوار ومنافسة ونقد وتأييد عقلاني - عاوز تحارب التطرف الاسلامي متبقاش متطرف ضد الاسلاميين ببساطة  

تفتكروا واحد عاش عمره كله متوقع انه في اى لحظة حيتشد من الجامع ويترمي في السجن بدون سبب أنه يكون منفتح على الآخر وأفكاره متحررة؟ 

أؤمن أن في جو الحريات والانفتاح الفكري الملايين من الناس حتعيد تشكيل قناعاتها وحتتحول من التطرف للوسطية - المهم احنا منبقاش متطرفين ضدهم  

من امثلة التطور الطبيعي اللي حيحصل مع الوقت : ان السلفيين دلوقتي فكرتهم اتغيرت عن البرادعي لأنهم لقوه منصف معاهم مش متطرف ضدهم 

لو بنشتغل بذكاء حنقدر اننا نشد التيار الاسلامي ناحية الوسطية والتفاهم بدل ما ندفعه للتطرف والتشدد أكتر - قليلا من النضج والعقلانية مفيد  

محتاجين حوار مفتوح لإعادة تعريف المصطلحات - بعد ستين سنة قهر واقصاء للجميع محتاجين نسمع بعض بدون مايبقى فيه نظام بيلعب علينا ويخرب التفاهم 

شباب الاسلاميين واللليبراليين واليساريين لسة محبوسين جوة اكليشيهات عجوزة نشأت ونتجت في ظل حكم استبدادي فاشي لا يسمح للناس بأنهم يسمعوا بعض  

حتى الاكليشيهات اللي بنستخدمها في حكمنا على بعضنا مش اكليشيهاتنا - مش ناتجة عن بيئة مصرية - كلها اكليشيهات مستوردة من بيئات مختلفة عننا 

المصريين لم يمارسوا السياسة من سنة 1954 - معظم أفكارهم السياسية مستوردة من مجتمعات مختلفة عنهم في التركيب والمشاكل والتحديات والظروف  

كلام اليسار المصري منقول نقل مسطرة من كتب اليسار اللي اتكتبت في اوروبا في القرن التسعتاشر - نضالات لا تنتمي للعالم بتاعنا انهاردة 

افكار اليسار الاوروبي نتجت في بيئة معينة وزمن معين لحل مشاكل معينة وهنا المثقفين نحتوها زى ماهي وخلوها اكليشيهات محفوظة في الكلام عن العمال وتحديد العمال بنوعية العمال اللي كانوا شغالين في مصانع الثورة الصناعية - زى عمال الغزل والنسيج بينما عمري ما شفت يسار بيتكلم عن الحقوق الاجتماعية للعاملين في مجال الخدمات أو السياحة

مشفتش يساريين بيتكلموا عن حقوق العاملين في الكول سنتر أو عمالة سواقين التوك توك مثلا - رغم انها قضايا حقيقية بتمس آلاف الشباب المصريين وممكن تبني عليها نجاحات تانية

الاسلاميين عندهم مشكلة مشابهة في نقل اكليشيهات وحلول نتجت في زمن مختلف وظروف مختلفة عن زماننا لتطبيقها في زماننا ولكن وجودهم بين الناس فادهم لأنه خلاهم غصب عنهم يطوروا خطابهم وان ظل محافظ

الليبراليين في مصر مختلفين عن اليساريين والاسلاميين - الليبراليين المصريين هما الناس اللي لا اسلاميين ولا يساريين - بس ملهمش مشروع حضاري مصري خاص بيهم .. هما في أغلبهم بيسعوا لنقل القيم والمشاريع الحضارية العالمية لمصر زى ماهي

كل تيار سياسي بيتبني على قيمة عليا بيحاول ينشرها ويقويها في مجتمعه (الاسلاميين\الأخلاق - الليبراليين\الحرية - اليساريين\العدالة الاجتماعية

العبرة بقدرتك على التخديم على القيم اللي أنت مؤمن بيها بشكل فيه أصالة وارتباط بثقافتك وتاريخ مجتمعك وتطوره من غير ماتنفصل عن الواقع بنحت أساليب ولغة وظروف مجتمع مختلف أو تخسر القيم اللي مؤمن بيها

Friday, June 29, 2012

عنكبوت

عنكبوت

عنكبوت بحجم كف يد طفل في العاشرة أو الحادية عشر من عمره ، ربما الثانية عشر ، يقبع هناك في الحوض الذي أغسل فيه وجهي كلما أشتد عليا الحر وأغسل فيه أسناني عندما يقترب موعد غرامي ما حتى تظل أنفاسي مشرقة
لا أؤمن بغسيل الأسنان يوميا لإن لثتي تنزف كلما لامستها الفرشاة ، ولو أنني غسلت أسناني يوميا لفقدت مقدار دم يقارب ماتفقده الحائض في شهرها

ظل العنكبوت هناك هادئا , أظنه كان يحتمي من حر المجاري برطوبة الحوض , مثل أى مواطن شريف يذهب للاسكندري للهروب من حر القاهرة


لم أستطع فعل شئ سوي إيقاظ شريكي في السكن , ذلك الضخم , ليقتله وقتله بالفعل , ثم عاد لنومه , ليتركني أتأمل جثة المسكين في قعر الحوض ، ملأت أذرعه الشبيهة بأصابع طفل قعر الحوض ،لم يفلح فتح الماء بقوة ليذهب داخل البالوعة , لم تفلح محاولات تحطيمه بالممسحة


ظل قابعا هناك لا أدري إلى أين تنظر عيونه التي لابد وقد رأت الكثير قبلي ، لم أستطع البقاء أكثر من ذلك


في اليوم السابق ، الذي التحم بنفس اليوم دون نوم قتلت برصا صغيرا حاول الدخول من الباب عند خروج صديقي عبدالرسول , وصرصارا ضخما لا أتذكر إن كان يحاول الدخول من حجرتي أم يخرج منها ! لا أعلم لما لا أخشى الصراصير ولا أعيرها اهتماما


قفز صرصارا داخل الحجرة مرة وأنا أحدثها ، كم كان صوتها عذبا يملئ قلبي بالسعادة والدفء بمجرد سماعه ، كم كان حبي لها جارفا بلا حدود ، بلا حدود حتى أختنقت ،، لا اعلم هل يختنق الحب بالحب؟


قفزت في الحجرة كثيرا لكي أجد الصرصار الذي قفز فلم أستطع أن أجده ، وجدته في اليوم الثاني مقتولا تحت تلك الكنبة التي انام عليها والتي لا تصلح لممارسة الغرام ، أستعير غرف شركائي عند الغرام ، لا اسمح لهم بالتواجد بالمنزل فالغرام سر مقدس لا تطلع عليه إلا المحبوبة ، المحبوبة التي تبلغني بأنني لم أعد محبوبها لسبب لا تدريه


صرصار ، برص , فأر ، عنكبوت بمقدار كف يد طفل في الحادية عشر من عمره أو الثانية عشر ، لم يتبقى إلا أن أجد تنينا يخرج من تحت السرير الضخم الذي تسقط أخشابه عادة ، كم أتمنى تنينا يلفظ نيران تحرق ذلك المكان الذي شهد كل شئ ، نيران تحرقني حتى لا يتبقى مني رماد أو أى شئ , لا أريد لشئ أن يبقى مني لأن أى شئ سيبقى سيبقى فيه ألما يتألم لألمها الذي لم أتمكن من أن أخففه عنها بكلمة حب صدئة لا تنفذ لقلبها

اللعنة والجنون

اللعنة تطاردني ، تحاصرني ، تغزو أحلامي لا أدري لماذا ولكنني أعلم أنني لا أعلم إلام سأحتمل ، لا أدري هل تطفئني أم تخلق مني انسانا آخر!

عندما تقف على حافة الجنون تظن أن معاناتك نتاج خطة جهنمية أو إلهية - إن كان هناك فارق - تظنها قدرية مرتبة ،


لاترى الأشياء عبثية، ترى الترتيب يترتب بعين الجنون , من خلف أعين الجنون الزجاجية


تتمنى لو أن الأشياء اختلفت،لو أن ترتيب القدر كان بشكل آخر،تتمنى لوأنك لم تمر بذلك,يجبرك الألم على أن تتمنى لو أن هناك رسالة ما خلف كل ذلك


لاتحتمل أن يكون كل ذلك بدون ثمن , بدون رسالة مخفية ، لا تحتمل أن تكون معاناتك مجرد ترتيبات لا قدرية عبثية ، ترى ذلك عين الجنون


ترى ذلك عين الجنون حتى تصل للجنون ، الجنون ليس المنتهى , هو فقط منتهى ذلك الوعى القاصر ، ذلك القصور عن الرؤية ينتهي بالجنون

Thursday, June 28, 2012

يوم الموات

يوم من أيام الموات ، يوم جنائزي بيتدفن فيه حاجة حلوة عشان جت في عالم غلط ، ويتبقى بس الأمل في ان حاجة أحسن تتولد من رحم الفشل والموت

بعض الأشياء بتموت لإنها  حياة أكثر من المطلوب في عالم ميت بطبعه ، وأصبحت شاذة وغريبة وعشان ترجع تتأقلم لازم تموت هي كمان

تكفي الظلال للعالم , ميستحملش أكتر من ظل الحياة ، لكن الحياة نفسها أكتر من قدرته على الاحتمال ، عالم ميت وقاتل وسعيد بمواته وأشباحه

البراءة ، الحماس , العشق ، كلها وغيرها أشياء لا تنتمي للعالم ده ، وجودها فيه لازم يكون مخفف ، من ورا ستارة ، مجرد ضل للأصل مش الأصل نفسه

Wednesday, June 27, 2012

سوف أقبل أن أكون نفسي

المقال على فيسبوك 
 

سوف أقبل أن أكون نفسي

وسوف أقبل ألا يفهمني الآخرين فلست - حتى الآن - مجنونا كامل الجنون ، أنا - فقط - مشتاق وعندي لوعة , مشتاق للحرية والحب والحنان والرحمة والنقاء والخيال ، أشتاق كثيرا للخيال رغم أنه يشكل عصب حياتي تقريبا ، أشعر أحيانا أن وجودي يعتمد على قدر ماأحوذ من خيال وأنني لا أزال حيا لإنه لايزال لدي قدر من القدرة على التخيل ، أشتاق للحب رغم أني أحب فتاتي بكل ذرة من كياني ، أحبها ولو لم توافق على أن أصفها "فتاتي" ، أشتاق للحب رغم أني أحب الأشخاص حولي حبا جما ، عالمي يملؤه الحب ولكنني لا أستطيع أن أتخيل أنني قد قنعت بما أمتلكه منه ، ربما لذلك أسعى لنيل حب الناس كمورد من موارد المودة التي لا تنضب إلا في حالات استثنائية
أشتاق للسعادة ، رغم أنني لا أستطيع أن أصف نفسي بأنني غير سعيد ، لكنني قطعا أستطيع القول أن هناك لحظات في حياتي أسعد من أخرى ، لحظة لقائي بها هي الأسعد على الاطلاق ، لا يمكنني حقا أن أقارنها بأى سعادة أخرى في حياتي أيا كانت ، لكن تظل لي لحظات سعادة أخرى خاصة بي ، لحظة أن أقرأ قصة وأشعر بأن كل كلمة فيها تضيف لعقلي سنوات من النضج ووضوح الرؤية أو تضيف لقلبي أعماق وأغوار لم يكن ليصل إليها منفردا

لحظة أن أسعد انسانا وأشعر أنني غيرت فيه شئ ما للأفضل - ولو للحظات ، لحظة أن أجلس مع أخلص أصدقائي ، أولئك الذين يعرفون عني أكثر من أى شخص غيرهم ، أولئك الذين يشعرون بي ويحاولون بتلقائية جعلي شخصا أكثر سعادة


لحظة أن أخلق فكرة أو أكتب خاطرة ثم تنال اعجاب الناس وتقديرهم دون أن أنافقهم أو أخدعهم لأنال إعجابهم


تلك لحظات سعادتي ، التي أشتاق لأن تكون دائمة متزايدة ، أتمناها أن تزيد ولا تقل , لا يتوقف اشتياقي وشغفي بالحياة وإن تمنيت الموت بعض الأحيان ، فالموت حياة ، الموت ضروري للحياة ، الموت جزء لاينفصل عن دورة الحياة، لذلك أتمناه أحيانا ولا أخشاه غالبا


سوف أقبل ألا يفهمني الآخرون مادام ذلك ثمن يجب دفعه في سبيل الحرية والحب والنقاء والخيال الجامح ،، سوف أقبل ألا يفهمون كيف لا أهتم بما يهتمون به وكيف تطربني أشياء لا تطربهم ، كيف أكون متسامحا فيما لايمكنهم الغفران فيه ، كيف أكون شفافا فيما يخشون إعلانه ، كيف أتحمس لأشياء يفترضون أنها لا يجب الا تشعل حماس أحد ، وكيف أحب بلا حدود في زمن يظنونه لم يخلق للحب وكيف أخرق قواعد يؤمنون أنها مقدسة وكيف أقدس طقوسا يرونها عبثية


سوف أقبل الا يفهم الآخرون ، كيف أكون نفسي ولا أبالي إن شابهتهم أو خالفتهم ،، تلك سنة الحياة ، تلك سنتي

سور الجنون الزجاجي

فقط لو أنك تستطيع عبور مرآة الخوف من نفسك والعالم تجد في الناحية الأخرى جنة لم تخطر على قلبك من قبل

يمكنك أن تظل مشغولا دائما بشئ ما - ليس بالضرورة ان يكون شيئا سخيفا - فقط حتى لا تدع فرصة لتلك الأشباح أن تظهر وسط الأحياء من جديد

دع لقلبك العنان - حاول أن تتغلب على الصعاب والقيود - أتحدث عن القيود المادية - يمكنك أن تتغلب عليها لو كان عقلك قويا بشكل ما - شكل يمكنه من تجاوز الواقع لخلق عوالم أخرى غير واقعية - خيالية - نعم نحتاج الكثير من الخيال لنتغلب على قيود الواقع - سنصبح غريبي الأطوار لكن أن تكون غريبا أفضل من أن تكون كتلة متكررة من آخرين ولو كانت كتلة متناسقة وجميلة - التشابه لا يضر ولكن التطابق والتكرار يجعل الحياة جحيما - تتمنى معه لو لم تكن حيا - التماثل للتماثيل غير الحية وليس للأحياء

دع لقلبك العنان ليحلق وراء أسوار المنطق والمفروض والضروري - قد يؤدي بك هذا إلى الجنون التام - من قال أن الجنون سئ ؟ من قال أن فقدان العقل أمر حزين ؟ من قال أن الجنون هو فقدان العقل ؟ 

أظن الجنون - بل أؤمن - بأن الجنون هو درجة أعلى من الوعى - درجة لا يصل إليها العقل الطبيعي البشري - لا أتحدث بالطبع عن كل أنواع الجنون - بعض أنواع الجنون لا تتعدى أن تكون خطأ مادي في تركيبة المخ البشري - أتحدث عن ذلك الجنون النبيل الذي تصل إليه عندما تعبر تلك الأسوار المسنونة التي تحاول أن تحبسك في حدود ما يراه الآخرون

عندما تعبر سور المألوف الخشبي ثم سور المرفوض المعدني ثم تمر بصحراء الوحدة القاسية الموحشة ثم تصل إلى واحة الراحة الذاتية أو تضل طريقك في متاهات النفس المتشابكة الأشجار - ثم تجد في النهاية ذلك الحائط - الأصعب من بين كل الحواجز - الحائط الزجاجي الذي ترى عبره - ترى أشكالا متغيرة - أحيانا ألسنة لهب وأحيانا حسناوات رشيقات - ذلك الحائط الزجاجي صلب كالماس - لا يمكنك أن تتسلقه - البعض يفلحون في ذلك - وإن أفلحوا يستطيعون عبوره من الناحيتين - أولئك هم من نسميهم بالعباقرة - الذين زاروا وادي عبقر - الذي تعيش في الجن - ثم عادوا - أولئك يعبرون الشعرة التي تفصل بين الجنون والعبقرية ثم يعودون

في المعتاد لا يمكن تسلق الحائط الزجاجي - أنت اما تستسلم لمهابته وروعة ماخلفه وتقف أمامه مشدوها متهيبا ولا تحاول عبوره - واما تنصرف لتعود لحياتك العادية وترضى بالبقاء في أحد الأماكن التي عبرتها من قبل حتى تصل إلى الحائط

واما تقرر أن تحطمه لتعبره - تقبل المخاطرة إن كنت شجاعا بما يكفي أوتستكين وتعود لأحدى المتاهات السابقة - السور الخشبي - السور المعدني - الصحراء - 

لا أدري حقا ما ستجده في الجانب الآخر لو قررت تحطيم السور الزجاجي ! لو أنك تسلقته ثم عدت لحكيت لنا ما ستجده - الكثيرون - على مر التاريخ - عبروا وعادوا - كانوا نوابغ زمانهم

أحيانا كان السور الزجاجي القاسي يدميهم فيعودون مجروحين مكسورين وأحيانا أخرى كانوا يبقون هناك أكثر من اللازم فينبذهم الناس ويخشونهم و أحيانا أخرى كان البعض من الذكاء والقوة بأن يعبر لفترة بسيطة - لا يتوغل كثيرا في تلك المساحة خلف السور الزجاجي - فقط يمشي عدة خطوات ثم يقفز ليعود سريعا لعالمنا - يصف لنا تلك الخطوات القليلة فنرفعه فوق أعناق المجد والعظمة ,, غالبا يتحول أولئك مع الوقت إلى محترفين للقفز فوق السور ذهابا وايابا .. أولئك يكتشفون في النهاية - إن لم يكونوا يتعمدون ذلك في البداية - أنهم لا يعبرون سورا زجاجيا حقيقيا وإنما هو محض خيال وهمي - ربما هم عبروه مرة ثم عادوا ثم ضاعت خريطتهم فظنوا أنهم يعبرونه كل مرة وهم فقط يتوهمون عبوره - نراهم في لحظة ما يضيقون ذرعا بالحياة امام السور ويتشوقون لعبوره مرة واحدة قبل فراق الحياة بالكامل لكن ليس كل مايتمناه المرء يدركه

أوئك الذين يحطمون السور الزجاجي يرتكبون اثما لا يمحى - فهم يخلطون بين العالمين ولا يمكنهم بعد ذلك أن يعلموا الحدود بينهما

كم هو أمر محبط أن ترى شخصا وقد مسه الخبل فأصبح يطوف بين العالمين - هو في الحقيقة قد جعلهما عالما واحدا - لا يدري ماهو الخيال وماهو الواقع - أولئك تشعر نحوهم بالشفقة - فهم لم يدركوا عالما بعينه بل أصبحوا أشباحا يائسة

العقول القوية هي فقط من تعبر للجانب الآخر دون أن تنظر ورائها لحظة واحدة - لا تعود للانتماء لذلك العالم - بل تسكن في عالم ما وراء السور الزجاجي - عالم ما وراء المرآة - عالم الجنون المطلق - نحن فقط بعقولنا القاصرة نرى أن هذا جنونا لأننا لا نستوعب ماهنالك 

أحيانا نتمنى لو كنا معهم ,, كالطفل الذي يخبئ صورة أنثى عارية في كراسته - يتمنى لو كانت الصورة حقيقية ولا يدري لماذا يتمنى ذلك لأنه من الأصل لأنه لا يفهم ماسبب أن عريها اصبح محرما -

نحن كذلك , نقف أمام السور الزجاجي- غالبا في الصحراء الموحشة - نتمنى لو كنا خلفه - معهم - في ذلك العالم الذي لا نفهم كنهه - ولكننا لا نجرؤ على عبور السور الزجاجي الجارح

Monday, June 25, 2012

المستشفى أولا

رأى البعض أهمية تحديد سلطات الرئيس قبل أنتخابه ، هذا أمر طبيعي في الظروف الطبيعية، لكنه يصبح أمر غير طبيعي في ظروف غير طبيعية مثل ظروف مصر بعد الثورة

الشعب المصري اتمنع من المشاركة في تحديد مصيره وأسلوب حكمه لآلاف السنين ووضع دستور جيد على المستوى الفني البحت لكن منفصل عن أختيار المصريين استمرار لتغييب المصريين عن المشاركة في تحديد مصيرهم وشكل السلطات في الدولة

تخيل معايا مصاب وسط الحرب ولازم يعمل عملية تنقذ حياته في ميدان المعركة وييجي دكتور يرفض يعمل له العملية بحجة أن المكان مش مثالي للعمليات الجراحية,, الأدوات الجراحية مش معقمة ومش خاضعة للشروط القياسية العالمية

 وقت الحرب ياإما تقبل تشتغل في الظروف السيئة وتنقذ مايمكن انقاذه أو تنسحب وتسيب الجرحى لمصيرهم وتقف تتفرج من بعيد .. الغريب واالغير مفهوم انك تقف تعاير اللي شغالين بأنهم قبلوا المشاركة في "مسرحية" وقبلوا الشغل في ظروف صعبة مفروضة عليهم وكل مامصاب يموت تقف تتريق على اللي بيحاولوا ينقذوا المصابين وتقول أنا قلتلكم العمليات الجراحية ليها شروط مينفعش تتعمل في ميدان المعركة

فيه وجهة نظر بتقول أنك تسيب المصابين يموتوا وترفض تشارك في انقاذهم لحد ما حد يبنيلك مستشفى تعالجهم فيها، وساعتها تنسب بناء المستشفى لنفسك وتقول انها اتبنت عشان انت رفضت تنقذ الناس !

وجهة نظري أنا ان الممرض اللي حيقاتل عشان يساعد مصاب في الظروف الصعبة افضل من الجراح العالمي اللي حيحط إيده في جيبه ويقف يتفرج عشان كدة عندي اى حد حاول يشارك في انقاذ البلد بالتعب والمجهود أحسن من أى حد وقف يوصف الحالة ويشخصها من بعيد لبعيد حتى لو معاه نوبل

الأساطير الإغريقية والشريعة الاغريقية

فكرت في تلك الفكرة ولا أعلم ان كانت صحيحة ام لا

الفكرة ببساطة هي أن الأساطير الإغريقية لا تحكي قصص حياة آلهة ولكن توجه اليونانيين إلى القيم التي يجب ان يبنى عليها ذلك المجتمع الإغريقي الذي تصلحه تلك النصوص

هذه النصوص لم تكن تحكي قصة آلهة بل قيم عظمى, ذلك البطل الذي تزوج والدته ففقأ عينه, أنه أسلوب غير مباشر لإخبارنا عن أحكام "الشريعة الإغريقية" عن تحريم زواج الابن من أمه

تلك الشريعة التي تحكم على من يتزوج والدته بأن يفقأ عينه ، لم تقل هذا في شكل أمر صريح وواضح, بل كمثل حي يجب أن يتبع دائما

لم تقل الشريعة اليونانية ،"لا تزني" كأمر ،بل رصدت قصة معقدة للغاية عن مساوئ الزنا وعواقبه وعقوبته التي قررتها تلك الشريعة

 

قصة حياتي يوم اعلان مرسي رئيسا

النوت ده عبارة عن تعليقات ساخرة كتبتها على تويتر عن كذا موضوع يجمع بينهم أنهم كلهم في يوم اعلان مرسي أول رئيس مدني منتخب .. اللي حيقرا النوت دي حيشوف تسلسل اليوم مشي ازاى معايا لحد بالليل ,, مقدرش أعتبرها مذكرات أوي بس حبيت أسجل اليوم لإنه من الأيام الجميلة في حياتي , حبيت كمان أكتب أسماء الناس اللي قابلتهم خلال اليوم للذكرى

اليوم بدأ بداية غريبة بمقابلة شخصية غير تقليدية هي الدكتورة هنا شمس , أعتقد المقابلة دي حتكون بداية تغيير بشكل ما في حياتي , مش حتكلم عن الموضوع ده دلوقتي عموما

بعد كدة تسلسلت الأحداث وتسلسلت تعليقاتي عليها

الأول : جه خبر من الأهرام بوصول موجة حارة لمصر:

تعليقاتي على تويتر - كنت بكتبها وانا ماشي في الشارع:

الموجة الحر دي عاملينها عشان يبوظوا علينا احتفالنا بمرسي لو نجح أو عشان الناس تقل في الميدان لو نجحوا شفيق ، حسبي الله كلها مخططات

آه يامجلس يابن الحرام ، جبت الموجة الحارة بكام ،،، مش حنخاف مش حنطاطي إحنا قاعدين والتكييف واطي
الموجة الحارة هدفها أنهم يفكرونا بإن مرسي حيمنع البكيني ،، آدي اللي أخدناه من الثورة ،، شيلي البكيني بتاعك من الهدوم الصيفي يا أم حمادة

 وفيه ناس بتقول أن الموجة الحارة دليل على فشل المفاوضات بين المجلس العسكري والأخوان
مش حتحكمونا بالسن بلوك يا صهاينة

أترى؟ حين أمنع عنك البكيني وأسيبك تتسلق في الشمس يابن المرة؟ هي أشياء لا تشترى ،،، يسقط يسقط حكم المرشد

يقدر مرسي يوقف موجة الحر اللي جاية على مصر؟ طيب ماعشان كدة قلنا لا انتخابات تحت حكم العسكر يابهايم #مبطلون

الثوار في التحرير : "ياحرية فينك فينك؟ الموجة الحارة مابيننا وبينك"

بكريمان : المشير أكد لعنان همسا في ودانه أن الموجة الحارة مخطط اسرائيلي لفرهدة الشعب المصري


الثاني : عن توقعاتنا بقيام حرب أهلية في مصر في حالة اعلان فوز شفيق بالتزوير

وليه نعمل حرب أهلية‏ ؟ مانخلي شفيق ومرسي يبارزوا بعض بالسيوف واللي يقتل التاني نحبسه وكدة ينجح حمدين صباحي نسر الثورة الغائب

وفي مكان مافي مصر، يقف أحد قيادات التنظيم السري للأخوان قصاده خريطة بمحافظات مصر بلون أحمر وازرق، الأحمر عدو والازرق صديق

الحرس الجمهوري راح بيت شفيق وبيت مرسي ، اللي حينجح حيحرسوه واللي حيخسر حيحبسوه

عاجل : المجلس العسكري يعلن عن تشكيل مجلس رئاسي مكون من شفيق ومرسي وابن أخت عفاف شعيب


الثالث : فاروق سلطان بيقول بيان النتيجة
قعدنا في المكتب نشوف البيان في التلفزيون كان فيه رويدة واسراء وأمل وندى وتسنيم وسلام وأحمد محمود ونجلاء وسمر طارق
ومن الجدير بالذكر أنه قاله في حوالي ساعة كاملة وكنت ناوي أنقل كلامه لتويتر بالنص زى ما بعمل في احداث كتير بس مقدرتش أستحمل سخرية الموقف

كنا قاعدين بنتفرج على فاروق سلطان في المكتب

فاروق سلطان : كنا عاوزين نفرحكم بس متستاهلوش عشان قرفتونا من ساعة مابدأنا شغل

الفيلم الهندي اللي عامله فاروق سلطان معناه ان يا اما حيقول شفيق يا اما مرسي

فاروق سلطان : أشكر أعضاء اللجنة الانتخابية وأعضاء اللجنة الفنية والشعب وعم محمد الفراش بتاع مكتبي

فاروق سلطان حيشرح أسباب استبعاد ال ١٠٠٠ وشوية مرشح واحد واحد وحيجيب ورق أبواسماعيل وحيحكي كل حاجة اصبروا بس

آدي آخرة الفرجة على المسلسلات التركي ،، دي الحلقة الأولى؟

عاوزين البرادعي يدي اللجنة كورسات تويتر ،،، كان زمان سلطان أختصر كل الكلام ده في تلات تويتات بالكتير

فاروق سلطان دخل في قضية المنظمات الدولية ،، يارب ميتكلمش عن مخطط تقسيم مصر يارب
سبب تأجيل النتيجة هو الوقت اللي أخدوه في كتابة المذكرة دي كلها

هو فاروق سلطان حياخد نسبة من الاعلانات؟

فاروق بيعد لجان الجمهورية وبيحكي كل لجنة حصل فيها إيه ومين اتخانق مع مين في كل لجنة

فاروق دخل في قصة حياة ذبابة الفاكهة ولا لسة؟

فاروق سلطان : عرفتوا الديمقراطية وحشة ازاى؟

رئيسة اللجنة الفرعية كانت حامل وولدت في اللجنة وسمت الواد شفيق فحسبنا صوته لمرسي

دي بقى تويتين عملتلهم ريتويت بس عشان يوروك الناس كانت زهقانة قد ايه
يمنى: ده قصة كفاح لجنة الانتخابات .. شوية وهيقولك احنا اللي طردنا الإنجليز
رباب : اوعي تنسى البت اللي شربت قزازة الحبر في الفيوم وبعتوا تجيبوا قزازة تانية

الرابع : بعد اعلان فوز مرسي :

مرسي كسببببببببب – مبروك ياسرحان*
*سرحان ده لو حد نسي هو المتحدث بإسم حملة شفيق ويتمتع بقدرة فظيعة على تقبل جميع أنواع النقد العفيف والغير عفيف

محمد أبوحامد , توفيق عكاشة ، بكري ، ضياء رشوان , عمرو بقلي ، داليا زيادة ، ،،،، كل الأخوة مؤيدين شفيق ،،مبروووووك عليكم الوكسة

الخامس : أنا في التحرير

رحت التحرير مع نجلاء وندى وأحمد محمود وقابلت أحمد غنيم :



 وكتبت على تويتر:

بس لسة حمدين عنده فرصة كويسة :D:D

الشعب يريد صلاحيات الرئيس

في التحرير هتاف : يامشير قول الحق ,, مرسي رئيسك ولا لأ؟

إلى الفقريين وعاشقي الإكتئاب ، فيه حاجة في الحروب اسمها الروح المعنوية ، لما تحقق انتصار ولو معنوي أحتفل بيه وأستفيد منه عشان تعرف تكمل

وقد أكد الرئيس محمد مرسي أنه سوف يستعين بخبرات جميع المصريين وعلى رأسهم منافسه الفريق شفيق حيث سيخصص له قفص في السيرك القومي

عاجل ومؤكد : عساكر الأمن قصاد البنك الأهلي قاعدين مبلمين وزعلانبن ولا اللي ماتلهم ميت ،،،،،،، هما مالهم؟

قابلت واحد صاحبي* شغال مع ابراهيم عيسى قلتله ابقى لسوعهولي من حمالاته وقل له حلاوة الريس مرسي
*أحمد عيد

وصول الحرس الجمهوري لمنزل الرئيس المنتخب محمد مرسي بالتجمع الخامس‪#Shorouksms‏ أوعى يكونوا تبع مبارك ويعتقلوه بس

بيقوللك شفيق حيعمل مؤتمر من على سلم الطيارة ويخاطب الشعب المصري خطبة الوداع ويقول : "طب والله ماموريكم خلفيتي هه :( "

أغلب أنصار شفيق اللي ملهمش مصالح مباشرة معاه هما الناس اللي مع السلطة أيا كانت وبمجرد ماخسر تحولوا تلقائيا للإحتفال بنجاح مرسي

أهم انجاز ممكن يعمله مرسي بسرعة هو أنه يطمن المسيحيين ويكسر القرف الطائفي اللي عايشين فيه


السادس : رحنا اتغدينا على حساب احمد محمود







ونمت واحنا قاعدين على القهوة

كان معانا محمود سايكو ومحمد عاطف وشوقي وناس تانية








طبعا مش انا اللي صورت الصور دي ومشفتهاش غير تاني يوم

 

السابع : عرض الألتراس

رحت مع ندى عزيز وحسام عيادة بإسم الشهيد عماد عفت موجودة في شارع محمد محمود فوق المكان اللي الالتراس اتجمعوا فيه واتفرجت على احلى عرض للالتراس


 المنظر من فوق تحفة والحماس ملوش حدود



وكتبت على تويتر:

هتاف الألتراس في محمد محمود حالا : الشهداااا يا مرسييي

هتاف الألتراس في محمد محمود : الكرسي ضااع الكرسي ضاااع الكرسي ضاع ياولاد الوسخةةة

هتاف الألتراس في محمد محمود : شفيق سوسو ضاعت فلوسه

هتاف الألتراس في محمد محمود : أحمد شفيق ، حرامي ، وبتاع حشيييش

هتاف الألتراس في محمد محمود ؛ ياطنطاوي أدي تحية , مرسي رئيس ، الجمهورية

هتاف الألتراس في محمد محمود : خدوا خازوووق وأخدنا الكرسيي ، قالوا شفيق وقلناا مرسييي

الرئيس محمد مرسي ،، تصدق عشان أديته صوتي مش عارف أشتمه من غير سبب ! حستنى أول غلطة يعملها عشان أطلع عينه:D

بعد كدة ختمنا اليوم بسهرة عربدة بدأت في هابي سيتي أحتفلنا فيها بنجاح مرسي بطريقتنا وأتكلمنا في مليون موضوع كان فيها علي غنيم وباسم فتحي ونحاس وسايكو وريهام وشوقي وتوفيق واحمد عبدالرسول ومهند بايروفسكي وموتا وعبد الله ومهاب

كتبت نقلا عن ريهام : واحد فلول بيقول لريهام شفيق حيحجبك ياروح أمك قالت له مش حيبقى فاضي حيبقى مشغول في حبس شفيق والفلول يا تيت أمك

موتا بيقول يسقط الرئيس القادم .. قلت له ماهو خلاص جه .. قال لأ قصدي على اللي لسة مجاش .. جبان فشخ :D

وفي النهاية انتهى اليوم في شقتي في وسط البلد مع توفيق وعبد الرسول وكتبت فكرة جات لي عن (الديانة والشريعة الإغريقية) من وحى حكايات منار وفكرة عن مفهوم (القوامة) من وحى حواري الصبح مع الدكتورة هنا شمس وبعد كدة نمت

تايه في النص - عن أزمة التفكير الوسطي

مرونة عقلية ، تعطيك القدرة على إستيعاب الأفكار المتناقضة ودوافعها ، تزيد قليلا لتعطيك القدرة على تبني الفكرة وعكسها

كارثة أخلاقية ما لا تفهم كنهها ، فكل فكرة مهما بدت سخيفة وقاتلة للبعض هي منطقية وذات حيثية عند البعض الآخر ة وإلا ما وجدت

قدرتك على استيعاب الفكرة ونقيضاتها تصبح لعنة ، فأنت تبني في عقلك جبهة واسعة من الفهم والاستيعاب على حساب صلابة موقفك

لإنك عندما تفهم كل فكرة ودوافعها ثم تفهم كل نقيض لنفس الفكرة ودوافعه تجد أن قدرتك على اتخاذ مواقف حاسمة تتآكل

أنت ترى مافي تلك الفكرة من نبل ولكنك لا تستطيع أن تخلص لها اخلاص المؤمنين الواثقين لدرجة الخبل لإنك ترى مافي عكسها من منطق ووجاهة ومنفعة وتجد أن تبنيك لفكرة بعينها يعني رفضك لعكسها الذي بعد أن تفكرت فيه أصبحت تفهمه ولا ترفضه بنفس الدرجة

عقلك يعمل بنظام تأبى أن تخضع له روحك ، تتوق إلى الحماس إلى شئ ما ، تتمنى لو كان في قدرتك أن تنحاز بشكل أعمى إلى طرف من الأطراف

تلجأ لقلبك في مثل تلك الظروف ، تجبر عقلك على الإنحياز لأحد الأطراف التي يعلم أنها لاتملك الصواب المطلق فقط خضوعا لغرائزك الحماسية

حتى الأفكار الكبرى العظيمة والمبادئ التي لايختلف عليها أحد تجد أن الخلاف على تطبيقها لا يمكن ان ينتهي ... حقا الشيطان - العبقري - يكمن في التفاصيل

تتوق لذلك الزمان الذي كان يمكن للبشر أن ينحازوا انحيازا أعمى لأحد الأطراف المتصارعة دون أن ينخر الشك في قلوبهم وتطلب منهم عقولهم الموضوعية

تتوق لذلك الزمان الذي كان يمكن للمرء أن يعرض نفسه للتضحية لصالح قضية مابدون الشك في دوافع القائمين عليها ومدى صحتها والمنطق خلفها وخلفهم

أولئك الذين قاتلوا وقتلوا بإستماتة منقطعة النظير من أجل نبي وعدهم بالجنة فقط ليخلدوا في التاريخ بأنهم أتبعوا نبيا كذابا اسمه مسيلمة هل يختلفون عن الذين دافعوا عن مبدأ عظيم بكل جوارحهم ليكتشفوا أنهم كانوا مجرد أداة في يد من يستغل ذلك المبدأ لصالحه؟

تنتمي لأولئك الذين آمنوا يوما بالحب المطلق ، في زمن آخر ، خطأك أنك أخترت الزمان الخطأ لتوجد, ما كان لمثلك أن يوجد في ذلك الزمان

تنتمي لذلك الزمان الذي كان الفارس يصارع فيه التنانين دفاعا عن محبوبته الأميرة المخطوفة ، ذلك الزمان الذي لم يوجد إلا في خيال كتاب القصص , ففي الواقع لا تبدو التنانين بتلك البشاعة والوضوح - بل هي أشبه بالحرباء التي تتغير حسب احتياجاتك , في الواقع قد تكون محبوبتك الأميرة أحد التنانين المتنكرة

يظل ذلك الصراع أبديا داخلك .. الصراع بين عقلك المتشكك وقلبك الذي يتمنى غفلة كغفلة الطفولة ويقف الضمير بينهما حكما لا يتوقف عن محاكمتك ان ملت لطرف من الطرفين المتصارعين على حساب الحق

القوامة


القوامة هي ماتريد ، التحلل من عبأ القيادة والقرار لرجل يسيطر على حياتها 
هي تريد أن تمارس غريزتها الأنثوية ، هي تريد أن تخضع - مثلما تريد الأخريات أن يخضعن - ولكن لمن يفوقها قوة وقدرة وليس لذكر كل ما يتفوق فيه عليها كونه رجل 

لم تكترث لأولئك الذين يبدون كالرجال ولكنهم أقل منها قوة وتحمل ، لم تكد تراهم ، هي فقط تريد أن تخضع لك , فأنت الأكثر خبرة وقوة وجرأة منها 

لاتريد أن تراك في شكل أمرأة أخرى ضعيفة مكسورة الجناح تشاركها احزانها وضعفها وحيرتها ، بل أن تراك كقوي مسيطر قائد لحياتكما معا ، تريد أن تكون هي أميرة وأنت فارسها وليس مجرد قلب آخر مجذوب بحبها من تلك القلوب التي تمر عليهم مرور الكرام 

هي فقط شخصية أرقى ، لديها ملايين المميزات عن غيرها وتبحث بشكل طبيعي عن رجل يتفوق على تلك المميزات لتسلم له قيادة نفسها ، رجل بطبيعة الأمور أرقى من غيره من الرجال 

لاتريد جبان يلقى النكات على الانترنت وينتظر الرد عليها ، بل تريد من يعطيها احساس الاهتمام الذي تستحق وفي نفس الوقت يكون مايفعله هاما بما فيه الكفاية ليبهرها ولتشعر بأهمية مايعطيه لما من اهتمام وانه ليس ناتج فراغ 

عندما تبدأ في الشعور انها التي تقودك أو أنك تحت سيطرتها ورحمتها فأنت ستفقدها حقا ، فليس هذا ماتبحث هي عليه

Saturday, June 23, 2012

كلام في السكس


فيه تناغم بين أهمية أى نوع من أنواع الاحتياجات البشرية لإستمرار الحياة وبين كون اشباع الحاجة دي ارادي أو لا ارادي

يعني مثلا التنفس - أهم احتياج مباشر لا يمكن الاستغناء عنه لأكتر من دقايق - بيحصل بشكل لاإرادي , محدش بيفكر حيتنفس ولا لأ وحيتنفس امتى ، بينما الأكل احتياج أقل الحاحا من التنفس فبيحصل بشكل ارادي بتحدد ميعاده وشكله بإرادتك لكن مستمر لايمكن الاستغناء عنه بينما الجنس لإنه حاجة من اهم احتياجات الانسان الأساسية الغير ضرورية للفرد للبقاء على الحياة بشكل مباشر زى الأكل والتنفس فالحاجة ليه بيتم اشباعها بشكل فيه تحكم كامل في الارادة ونظرا لأهمية الجنس لبقاء النوع البشري فهو بيكون أكتر احتياج بيؤدي اشباعه لسعادة أكبر من اشباع اى احتياج تاني

الجنس احتياج اساسي للانسان ، تحويل الكلام عنه لتابو معناه ان المجتمع فيه مشكلة حقيقية معقدة , مشكلة ازدواجية على كبت على انعزالية عن العالم , مش بقول ولا بدعو أن الناس كلها تتكلم في السكس ليل ونهار لإن ده بيحصل فعلا بس مش بنقول على النت ،، لكن بدعو انه ميبقاش تابو خارج النقاش العقلاني المنطقي

السؤال هنا هو ليه موضوع الجنس الناس بتبقى خايفة تتكلم فيه ولو أتكلموا يتكلموا فيه بهزار أو بسفالة وكأنه موضوع قذر لا يصلح للنقاش الهادي زى أى موضوع؟

ايه اللي يخلينا نتكلم طول اليوم في السياسة وقرفها أو الكورة وتفاهتها وميخليناش نناقش حاجة من أكتر الحاجات المؤثرة على حياة الانسان وسعادته؟



من سنين بكتب عن الجنس والحب زى مابكتب في السياسة وعمري مااستخدمت الكلمات الخادشة للحياء غير في الشتيمة والشتيمة بتبقى غالبا بسبب السياسة يعني عن تجربة عملية ممكن النقاش والكلام عن السكس من غير مايبقى كلام قليل الأدب أو مبتذل أو خادش للحياء

لما ناس تعتبر الجنس قذارة تخيل مدى الانحراف العقلي والسلوكي عندهم والكبت اللي بيطلع في مواقف كتير ،، التحتيات زى ماقال عبدالرسول , الانسان اللي بيقول أن الجنس قذارة مفروض يفهم أن الجنس فن - مش قصتي جوة الجواز ولا لأ - وفن يقدر يغير حياتك ومنظورك للدنيا واحساسك بيها

 الجنس هو التعبير العملي الواقعي عن نوع من أفضل المشاعر الانسانية ومن غيره الحياة مش حتستمر ,, يعني مش قذارة ومش قلة احترام

واللي بيقول لازم اللي يناقش الموضوع ده يكون حد فاهم ودارس ، انا مش بدي درس علم ، انا بقول كلام فارغ بعبر عن افكاري اللي ممكن تكون كلها غلط , ناقشني بالمنطق ونختلف ونتفق زى اى موضوع تاني

من ضمن الحاجات الغريبة كمان أن أكتر المجتمعات الجنس فيها متاح بحرية هي أقل مجتمعات في المواليد ، لإن الموضوع بيبقى مش خلفة وبس زى عندنا ولإن كل ما كان الموضوع مفتوح للنقاش كلما زاد الوعى الصحي والنفسي

اللي بيمنعني ساعات من الكتابة عن الجنس اني ممكن اكون مبتذل - الابتذال مش سئ في كل الأحوال , أحيانا تحب تكون مبتذل بقصد - لكن الابتذال في موضوع زى ده بيجيب نتايج عكسية لأن الأصل في مجتمعنا هو تناوله بإبتذال

السؤال هنا بقى إيه هي النتايج المش عكسية اللي عاوز أوصل لها؟ هدفي من فتح النقاش في الجنس هو أني أكسر التابو في موضوع الجنس وأنه يكون متاح للنقاش

طيب حنستفيد إيه لما الجنس يكون مطروح للنقاش ومش تابو؟ حنستفيد ان الناس تفهم نفسها أحسن وتعبر عن احتياجاتها بشكل أرقى

لما الناس تتكلم عن الجنس من غير ماتهرب من الموضوع أو تحوله لسفالة حنكون كسرنا محظور وهمي مانع عقولنا من التفكير في قضية متشعبة , كل ما تحط حواجز قصاد عقلك لمواضيع مينفعش يناقشها كل ما كفاءته وقدراته تقلصت , افتح كل المواضيع للنقاش عشان عقلك ينتعش ويكبر



فيه ناس بتفهم أن أى كلام عن الجنس هو كلام عن الأعضاء التناسلية, أصلا الأعضاء التناسلية آخر حاجة في موضوع الجنس عشان توصل لها فيه مليون خطوة الجنس عملية المفروض تكون راقية بيتمتع بيها كل حواس الانسان ، لو فهمها صح وعاش التجربة صح ، البصر ، السمع , الشم ، اللمس ، التذوق ،، لو محصلش ده تبقى بتعك وبتضيع فرصة لتجديد حياتك

أشبع حواسك , أتكلم وأسمع وافهم اللي معاك ، الدنيا مش قفش ،، أو مش طول الوقت قفش , أشبع حواسك ، اشبع نظرك بملامح حبيبك ، لو مش حابب شكله وملامحه وتبصلها تريحك أعرف ان ده مش حب , اشبع حواسك بملمسه ودفئه , عبر عن نفسك ومتخليش القيود والمفروض يتحكموا فيك 
 
وغير الحواس الخمسة فالجنس بينعش المشاعر الإيجابية المختلفة , مشاعر زى التعاطف والشراكة والثقة في النفس والحب والرحمة والاحتواء , مين فينا مش بيحب وبيستمتع بكونه مرغوب؟ مين فينا مش بيشتاق لحضن دافي لما يكون مرهق ومتضايق؟ فيه حاجات ممكن تتحس بلمسة أحسن ما تتقال بمليون كلمة

عيش التجربة بالكامل متبسترهاش , متختصرهاش في لحظة واحدة سريعة ومتخدش الموضوع على أنه واجب .. عيش الحالة واستمتع بالاحساس

Sunday, June 17, 2012

كيف نسقط النظام؟

أما عن "النظام" الذي ثرنا ضده ولم نفلح في اسقاطه ونواجهه الآن وعن طريقة بناءه وتكيفه مع المتغيرات فستجدني أتحدث عنه هنا:
http://bad-way.blogspot.com/2012/06/blog-post_08.html

أما عن ثورتنا فهي سوف تنتصر في كل الأحوال، فقد قامت لأسباب موضوعية وليس لإرضاء مزاج زعماء سياسيين أو تلبية لرؤية رموز اعلامية أو رغبة نخبة ثقافية

لم تقم الثورة فقط ضد "شخص" مبارك ولكن قامت ضد الأسس التي بنى عليها النظام مثل الواسطة وحكم الفرد والبلطجة والقمع والطائفية ،، قامت ثورتنا ضد الظلم عموما وطالما أستمر النظام طالما أستمرت الثورة ضده .. فالنظام يحمل في جذوره وأسسه جذور وأسباب وأسس الثورة

استطاع النظام خلال عام ونصف تطوير نفسه ومعالجة بعض أخطاؤه ولكنه لايستطيع هدم الأسس التي بنى عليها وإلا إنهار ، وكما تعلم تعلمنا وكما تطور ليواجهنا تطورنا في مواجهته .. وسيهزم النظام عاجلا أو آجلا .. ليس لأننا نريد ذلك ولكن لأنه شاخ وأصبح مستهلكا وغير مسايرا لمقتضيات الحياة ... مثل شخص في الثمانين من عمره يريد الاستمرار في ممارسة نفس مهامه التي مارسها منذ صباه

وليس معنى كلامي أنه لا دور لنا في اسقاط النظام وانه سوف يسقط "قدريا" دون مجهود منا .. ولكن معناه أن عملنا على القضايا التي تهدم أسسه أمر حتمي لا يمكن منعه - 

نحن - النخبة الحقيقية المؤمنة بالحرية والديمقراطية والمساواة والعدل والحقوق الإجتماعية ودولة القانون - سوف نعمل بشكل تلقائي على كسر مفاصل النظام الثقافية والإجتماعية ... سوف نجد - بلا أدنى شك - مجموعات عمل شعبية للقضاء على كارثة مثل الأمية - على سبيل المثال - والأمية كنز استراتيجي للنظام لا يمكنه الاستمرار في الهيمنة على الحياة السياسية والاجتماعية في عدم وجوده , ولن يستطع النظام منع تلك المجموعات كما كان يفعل في السابق فقد فقد ذراعه الأمنية الطويلة التي كانت تتحكم في كل أنشطة المجتمع وتحرم منها ما يتعارض مع مصلحة النظام

الرئيس - رئيس الجمهورية أو رئيس الحى - ليس هو النظام ، هو فقط الترس الأعلى في ماكينات النظام المختلفة , ورجوع منصب رئاسة الجمهورية بالذات تحت سيطرة النظام بنجاح أحمد شفيق معناه انتعاش شرعيته وخروج فئرانه من جحورها , ولكن لن تكون تلك نهاية للثورة فسوف نجد وقتها آلاف الذيول التي كانت مختبئة طوال عام ونصف من الثورة تعود  للظهور ببجاحة وبإستفزاز إعتمادا على عودة الشرعية إليهم بإنتخاب رئيسهم

خروج فئران النظام من مخابئهم سوف يكون له أثر مضاد , يشعل سلسلة معارك جانبية صغيرة , تنعش بدورها معارك الثورة من جديد لكن على مستويات أصغر وأوسع تنتشر في طول البلاد وعرضها وفي مؤسساتها على اختلاف تخصصاتها وأحجامها وتأثيراتها

أمام شفيق - إن فاز بالرئاسة - طريقان .. فقد يحاول القضاء على الإحتجاجات ضده بالقوة العسكرية مما سيؤدي لوجود ردود أفعال عنيفة من قبل الثوار , وقد يؤدي هذا لدخول مصر في دوامة عنف قد تصل إلى حرب أهلية بين الشعب والجيش على غرار مايحدث في سوريا أو قد يحاول انتهاج مسار سياسي اصلاحي وانا شخصيا أميل للمواجهة السياسية السلمية لإنها ستخرج لمصر ملايين الكوادر الثورية الشبابية التي ستحل محل خلايا النظام الفاسدة في خلال عدة سنين

جيل يتخرج الآن من المدارس والكليات , تفتح وعيه على الثورة ضد الظلم ولديه أدوات أفضل وأكثر تطورا بعشرات المرات من أدوات النظام ، جيل لديه أدوات للمعرفة والإطلاع والتواصل مع العالم في مواجهة أجهزة قمع عجوزة مهزومة لم تعد تمتلك القدرة على البطش كما بالسابق , جيل لن يهزم

آلاف المعارك السياسية على المستوى القاعدي - المحليات واتحادات طلاب الجامعات والنقابات ،،الخ - سوف تؤدي لبناء كوادر وقيادات سياسية شبابية تتولى مهمة تغيير النظام في مصر

استقرار نظام مبارك لم يكن أكثر من استقرار جلطة في شريان الدم الرئيسي المصري وماحدث من خلخلة للنظام أدى لفتح مسافة صغيرة ليمر الدم النقي من خلالها رغم أن الجلطة لم تزول بالكامل ولا تزال تحاول أن تعيد تشكيل نفسها كما كانت مرة أخرى

الجلطة التي أتحدث عنها هي جريمة اكراه الناس على عدم الانخراط في السياسة حتى لا يكون لأى منهم دور في تحريك الأحداث أو مقاومة فساد النظام ، بعد ثورة يناير أصبح من المستحيل منع الناس بالقوة من ممارسة السياسة , عادت السياسة للمصريين وعودة السياسة معناه عودة الأمل في مقاومة الفساد والبلطجة - مقاومة النظام - في كل المستويات والمؤسسات وإطلاق سلاسل لانهائية من التفاعلات بين أهل النظام المتشبثون بمكاسبهم ومناصبهم ومصالحهم وبين بقية أهل مصر الذين ينضمون رويدا رويدا لفئة أعداء النظام

والحقيقة أن الأخوان بشكلهم الحالي هم أحد افرازات النظام ، الأخوان مرآة النظام ، فيها ما فيها من واسطة ومحسوبية وحكم فرد اسمه خير الشاطر لكن كل ذلك لاينفي أن الصراع بين الأخوان والنظام هو أحد عوامل تشتيت قوة النظام وتركيزه , قد تسال وكيف يكون الأخوان مرآة للنظام ونسخة دينية منه ثم لا يتعاونان ضدنا؟ ,, الحقيقة ان هذا بالفعل قد حدث عدة مرات خلال الثورة ,, قد تسألني فلماذا أعاونهم ضد النظام إذا ,, حسنا ,, إن الأمر يشبه أن تعين لصا مبتدئا لينتصر على لصا محترفا ويطرده من منظلك فيتيح لك ذلك فرصة أسهل للقبض على اللص المبتدئ بدلا من مواجهة اللص المحترف

لو فاز محمد مرسي بالرئاسة هو ما لا أتصور امكانية حدوثه ، فستكون ضربة قوية للنظام العسكري قد تفقده توازنه , ليس لإن الأخوان بعيدون عن الصفقات مع بقية قوى النظام وإنما لإن ذلك الفوز سيرفع مستوى الصراع الداخلي داخل النظام مما يسهل على قوى الثورة والتغيير العمل بين الناس أكثر وأكثر

بينما لو فشل مرسي في الوصول لمنصب الرئيس فإن ثورة شبابية داخل جماعة الأخوان ستكون هي المخرج الوحيد من تحول الجماعة لعضو مشلول داخل جسد النظام المحتضر

لامركزية معارك الثورة -الخروج من الميادين للبيوت والجامعات والمصالح الحكومية ,, الخ - هو جريان للدم النظيف في العروق التي كانت مسدودة قبل يناير 2011

نلاحظ أيضا أن النظام الذي أسسه جمال عبدالناصر قد أنتهج مبدأ ترقية الأسوأ فالأسوأ وكانت النتيجة هي التسلسل من ناصر للسادات لمبارك لشفيق ، لنجد أن القذافي المصري قد أستغرق ستون عاما حتى يظهر

أعتمد النظام المصري على الترقية العكسية , في النظام المصري كلما تكون فاسد ومتسلط أكثر وكلما أعتمدت على الواسطة أكثر وكلما كنت معدوم الموهبة أكثر كلما زادت فرصك في الترقى ,, وهذا ما سيكون سبب انهياره الداخلي

أعتمد النظام المصري على آليات أمنية واعلامية معقدة لحماية مبدأ ترقي الأسافل لكي يسهل عليه التحكم فيهم وتوجيههم حسب مصالحه ولكن عودة السياسة لمصر بعد الإنهيار الأمني الفاضح وفقدان السيطرة إلى حد كبير على الاعلام معناه دخول أولئك الأسافل في مواجهات مع أهل مصر الحقيقيين أصحاب المصلحة المباشرة في تقدمها وتطورها مما سيؤدي إلى اسقاط الأسافل وتدميرهم في مواجهات مستمرة هم غير مؤهلين لها بطبيعتهم

ثورة الميدان المركزية أسقطت مبارك فقط لتكشف لنا أن مبارك ليس النظام وأن اللامركزية هي الحل لإسقاط النظام ,, ثورة في كل مؤسسة , في كل بيت , في كل مدرسة وكل جامعة وكل مصلحة حكومية ... دار دار وزنجة زنجة كما قال قذافي ليبيا الذي مات قبل أن يشاهد نسخته المصرية تنافس وبقوة على مقعد الرئاسة في مصر

Friday, June 15, 2012

تويتات عاتشفية

يقولون أن تأتي متأخرا أفضل من ألا تأتي أبدا ،،، أعتقد أن ماقد يأتي متأخرا قد يصيبك بالحسرة على الوقت الذي فات دون وجوده

من عاش عمره يحلم بالثورة ، وعاش ليراها فقط في آخر أيامه ، يفرح أنه رآها نعم ولكنه يحزن أنه لن يعيش ليرى نتائجها وآثارها التي حلم بها


إلا من عاش عمره يحلم بالحب ثم وجده فهو لا يشعر بالحزن على مافات من عمره ، فلحظة حب واحدة بالعمر ومافيه


كل لحظة يقضيها المحب بين يدى محبوبه يتمنى لو كانت هي كل عمره ، يتمنى ألا يحيا ليعيش عمرا آخر لايوجد فيه المحبوب ،يتمنى ألا يحيا لحظة أخرى لاتوجد فيها تلك السعادة


تصنعت احداهن الرقة والتكلف فإنتهت قصتها بالنسبة إليه ، وتصنعت الأخرى القوة لتخفي رقة قلبها فأسرت قلبه ،،، قصة حقيقية


لم يعلم ان الحب حرية حقيقية إلا بين يديها , لم يشعر بمثل تلك الراحة إلا عندما أكتشف أنه لايخجل من ضعفه أمامها


أصبح كاهن اعترافها وأصبحت كتابه المقدس ، أصبحا معا أسطورة وثنية فرعونية أو أغريقية ،، لم تشغلهما تلك التفاصيل كثيرا

ثوار الموضة وموضة الثورة

ثوار الموضة

 

اللي أخدوا الثورة موضة بدأوا يزهقوا وعاوزيننا نعلن فشل الثورة عشان يرجعوا لحياتهم الطبيعية ويشوفولهم موضة جديدة يقضوا معاها الوقت ، مغني جديد يعملوه زعيم الغناء العربي - زى ما عملوا البرادعي زعيم الثورة قبل كدة - ولا جمعية خيرية تديهم احساس بأنهم أسياد الناس ويمنوا عليهم بمساعدتهم زى ما كل شوية يقولوا ده شعب زبالة وخسارة فيه اللي ماتوا , وكأن اللي ماتوا كانوا من شعب تاني جم ماتوا عشان ناس مش أهلهم


ثوار الموضة مش عندهم مشروع حقيقي للتغيير ،، هما بس لقوا الثورة فرصة لعمل حاجة مجربوهاش قبل كدة ،، زى موضة التدين مع عمرو خالد زمان , فرصة يتنططوا في الشارع شوية ، يضربوا كام طوبة على كام ازازة مولوتوف على الشرطة ، حد منهم يتصاب ولا يموت فيعملوله تمثال ويعلنوه قديس , طبعا الكلام ده وأى كلام جاى مش مقصود بيه التعميم 


ثوار الموضة أيدوا حمدين صباحي مرشح الموضة في آخر أسبوع من الانتخابات - ومحدش فيهم كان يعرف هو شغال إيه ولا إيه مشروعه - عشان "الدولة المدنية" اللي هي برده بالنسبالهم موضة حلوة مش مشروع ولا رؤية ولا آليات ولاهما أصلا فاهمين هي إيه غير انها تبقى حاجة ملهاش علاقة بالاسلاميين


اللي مخلي ثوار الموضة مكملين غصب عنهم هو أنهم خايفين حد يزايد عليهم ، هما أصلا شغالين من بداية الثورة بمبدأ مين صوته أعلى ومش مهم نتيجة صوته ده إيه ،، المهم يبقى فيه افتكاسات ثورية روشة آخر حاجة ،، مسيرات شكلها حلو وبتسمّع على النت ،، مرشح ملوش معنى ولا فرصة بس يبقى اسمنا لينا مرشحنا اللي مش مهم يخسر ولا يكسب طالما بتاعنا احنا مش بتاع التانيين ،، اعتصام من غير أهداف ولا مطالب وشعارات محدش يعرف مقصود بيها إيه ،،، كله مباح من أجل موضة الكفاح


ثوار الموضة مسيرهم حيزهقوا أو حيجيبوا ورا لما يفهموا أن ده صراع النفس الطويل ،، صراع عض الأصابع ،، اللي حيستحمل أكتر حيكمل واللي حيتعب حيتاكل


قبل تنحي مبارك قلت جملة قصدتها كويس أوي "المزايدة هي الحل" ودلوقتي بقول حان وقت رجوعكم للمزرعة السعيدة ,, الثورة موضتها حتهدا والتغيير حيحتاج مننا زمن طويييل ومجهود أطول وصبر ،،، وعمر الصبر مايكون موضة

Thursday, June 14, 2012

عنها

صغيرتي تأن ، ضميرها يؤلمها , لإنها لم تكمل ذبح نفسها للنهاية حتى تعطي مقدار يوما من السعادة ، لذلك الذي لم يؤذها يوما , فحبيبتي طيبة , ترى أن تعطي حريتها و حياتها مكافأة لمن لم يؤذونها ، فقط لأنهم لم يؤذونها ، قلبي ينخلع كلما فكرت كم أوذيت في حياتها

حبيبتي طفلة ، عيونها تضحك كطفلة ، قلبها يدق كقلب طفلة , يديها تسقف جزلا كطفلة تحب القطط ويفرحها أن ترى قطة تتثائب في محل الحيوانات الأليفة


حبيبتي قوية , لم تهرب من الكيان مثلما هربت انا لأنال حريتي بل وقفت وتحملت حتى صارت هي قلب الكيان نفسه


كنت أرى نفسي ممن نالوا حرياتهم بإستحقاق واصرار فلما عرفتها عرفت ما الذي يفعله الأحرار حقا ، الأحرار الذين لايهربون ولا يخضعون لأحد


الأحرار لا يهربون , الأحرار ينتصرون ويقودون , لازالت قوية تأن من تبعات ثورتها ولازلت مستمتع بهجرتي، فقط لم أعد شديد الفخر بهروبي


صغيرتي حنون قاسية , تحنو بجنون على أحبائها وتقسو بحزم يولد حزن في قلبها على مستحقي عقابها ، حبيبتي انسانة راقية

Wednesday, June 13, 2012

مايو ويونيو ٢٠١٢ إعادة أكتشافي لذاتي

الشهر ده - مايو\يونيو بالنسبالي عامل زى سنة ٢٠٠٥ بالنسبة لمصر ،،، لحظات تحول عميق وشامل متتالية ومتشعبة في جوانب حياتي

في مجال الصداقة : انتخابات الرئاسة خلتني عملت عملية تجديد خلايا جلدي , قاطعت ناس صداقتهم كانت مبنية على أساس الصدفة، مجرد اني قابلتهم في مرحلة من حياتي فبقوا أصدقاء ,,, عرفت ناس فيه بيني وبينهم أرضية مشتركة يتبني عليها صداقة أحسن وأطول مدى ,,، ناس كنت أعرفهم وأعرف عنهم بلاوي كتير كنت قابل بصداقتهم على أساس انها صداقة عابرة قررت أحط الموضوع في حجمه وانها مجرد "معرفة" مش "صداقة" ,,, وناس كنت أعرفهم من بعيد لبعيد قررت أقرب منهم وأحاول أبني صداقات جديدة على أسس مشتركة متينة ,,, ظهرت شخصيات جديدة مؤثرة عليا تأثير إيجابي وأختفت شخصيات كانت سلبية أو معدومة التأثير ,,، أختفت ناس كانت بتتعامل معايا على أني "نكتة ظريفة" في حياتهم وحل محلهم ناس شايفينني من منظور أحسن

في مجال الاستقلال الاجتماعي أخدت أول فترة استرخاء في حياتي من ساعة ماأتخرجت، استرخاء في وجود شغل خفيف مع فلوس محوشها مع استقلالي في سكن خاص، صحيح سكن إيجار في شقة متواضعة مع اتنين شركاء، لكن مستقل عن أهلي وتحكماتهم - اللي أغلبها مش مقصود - في حياتي

في مجال الثقافة ، الاسترخاء دفعني أبدأ مرحلة "إعادة بناء" نفسي ثقافيا ، قررت أقرا من أول وجديد بنهم وبشغف زى زمان, قررت أقرا كل الكتب اللي طول عمري بسمع عنها وأعرف مضمونها بدون ما أعرف تفاصيل محتواها ،،، ده تحول عميق أظن حيكون له أثر بعيد في رسم شخصية الكاتب اللي بحاول أبنيها

على مستوى الشغل بدأت بذرة فكرة شغل مجتمع مدني تقيل تظهر عندي ومع ناس أصدقائي, لسة الموضوع فكرة لكن لو نجحت حتغير حاجات كتير في حياة ناس كتير وحتفجر طاقات كتير مهدرة ،، مش حتكلم عنه غير لما ينجح ،، المهم أن ده حيوزن معايا في شغلي وانشغالي تاني بعد ماكنت يأست وزهقت من شغل المجتمع المدني

على المستوى السياسي قررت أن سكة أبوالفتوح هي الأقرب لتفكيري ومنطقي ،، أنا علماني مش اسلامي لكن ده دافع أكبر لإني ألتحق بمشروع وطني - لسة في طور التشكيل - يكون في قلبه تحقيق مبادئ الدولة المدنية الوطنية المتقدمة بدون التخلي عن التراث والثقافة الاسلامية ، أخدت خطوة وحيتلوها خطوات لإني أبقى جزء فعال ومؤثر في القرار داخل الكيان ده ,,,, دعواتكم وده بعد القرار النهائي اللي أخدته مع أحمد غنيم بضرورة وجود شغل سياسي مؤسسي بعد ضياع سنين في الغد بدون مردود أو نتيجة

على مستوى المشاعر عرفت احساس أول مرة أعرفه في حياتي ، كنت متخيل إني عرفته زمان ، لكن كنت بخدع نفسي ببساطة ,,، احساس الحب المتبادل من طرفين ، طرفين متكافئين مستقلين مختلفين في حاجات ومتفقين في حاجات ,,، حب بدون دوافع أو ضغوط ،،, مرت عليا تجارب حب قسري من طرف واحد بيحاول يضم ليه طرف تاني بدون رغبة حقيقية منه ، مرة كنت أنا الطرف المقسور ومرة كنت أنا الطرف اللي بيحاول يمارس القسر ،، في الحالتين كانت محاولة خاطئة بدوافع الاستعجال والخوف من الوحدة وكانت نتيجة محاولات فرض الحب قسرا كابوسية في الحالتين ,,, معرفتش قد إيه أنا كنت ظالم ومظلوم غير لما خرجت برة دايرة الحب القسري وشفت أني ممكن أحب واتحب بجد مش تحت تأثير الظروف المحيطة ,,, حتى لو العلاقة اللي أتبنت على الحب المتبادل مكملتش للنهاية فهي عرفتني إيه اللي كان ممكن يفوتني ومعيشهوش وعرفتني قد إيه كنت بكذب على نفسي قبل كدة.

في كتاباتي أعتقد اختلفت نوعية وطريقة كتابتي وبقت أقوى وأعمق وأجرأ من الأول ، أضفت في أيام قليلة كذا قطعة فنية لمقالاتي ، أتكلمت عن الحب والجنس بجرأة نادر لما كنت بكتب بيها زمان ، بدأت أدور على ناشر يعيد نشر كتابي الأولاني "خواطر نبي مصري معاصر" وناشر أتفق معاه على كتاب جديد أو أكتر ,,, صحيح فيه عامل مساعد في الموضوع ده لكن الحاجات دي مش بتتقال على النت :P

على النت قررت أني أحافظ على أعصابي على النت وأقلل من وجود المتعبين لأعصابي ،،، أعدت أكتشاف زرار البلوك وكم الراحة النفسية اللي بتيجي بسببه وأنا أعي تماما أن الصداقات اللي حتقف بزرار فهي في الحقيقة مش صداقات ،، صحابي الحقيقيين ممكن أعمل لهم بلوك ونفضل أصحاب ، لكن فئات زى المزعجين المتفرغين لنقدي بس والمصطنعين اللي بيمثلوا مواقف وهمية أنا مش ححتاج لصداقتهم لا على النت ولا في الواقع ,,, الطبيعي اني بتابع الناس المختلفين معايا عشان اوسع مداركي وأزود موارد أفكاري وأضبطها – لكن لما يكون النتيجة صداع وضياع وقت وطاقة بدون نتيجة فيبقى أكيد البلوك حل أفضل

الخلاصة ,, مايو ويونيو ٢٠١٢ أتولد شخص جديد أعتقد والله أعلم حيكون له مصير مختلف عن اللي تصورته لنفسي قبل كدة ,, شخص واثق في نفسه أكتر ومحدد خطواته ومستقبله بشكل أوضح

أحمد بدوي 13 يونيو 2012