Wednesday, May 13, 2015

لو كنت سياسي

واحد زميلي بيقول لي ماتتكلمش في السياسة عشان ماتوديش نفسك في داهية عالفاضي

والحقيقة اني بقيت أنضج بكتير من اني أقولله أو أقول لنفسي اني مش هاممني أروح ورا الشمس .. الحقيقة زيارة واحدة سريعة لهناك طبيعي تخليك تمشي تعد أنفاسك وتراقب كلامك أكتر ما الحكومة مابتراقبه

حقيقي مش عاوز لا أتحبس ولا عاوز أبقى بطل . الموضوع ومافيه اني مش شايف اللي بكتبه بيهدد النظام الحاكم في شئ . بالعكس . يمكن يكون تريقتي عالسيسي وحكومته نوع من التنفيس بيدي للنظام شرعية ما . 

لو كنت شغال سياسة بجد كنت أعلنت حالة طوارئ (طبعا ده من خلال حزب أو حركة انا ناشط فيهم . لكن حاليا أنا نشاطي الوحيد هو شغلي وعضويتي في حزب مصر القوية متوقفة من فترة طويلة - لسة عضو رسميا بس واقعيا مليش أدنى تأثير أو تواجد في الحزب ده أو غيره من الأحزاب) بخصوص كارثة ارتفاع الدين العام وكارثة الفوسفات وكارثة القمر الصناعي وووو لو عديت الكوارث ممكن شعرك يشيب قبل ماتخلص عد

لو أنا سياسي كنت أعلنت وثيقة أو مبادرة للتصالح الوطني المدني وطلبت من القوى السياسية والمجتمعية المشاركة في صياغتها وكتابة برنامج عمل ثوري اصلاحي لمختلف قضايا الشعب المهضوم ده

لكن والحمد لله . أنا مش سياسي . أنا مجرد راجل غلبان بيحاول يستقر في شغل ويكون أسرة . راجل صحيح ضيع عمره في الحلم بالثورة والنهضة والاصلاح لمصر . لكنه عقل دلوقتي وشغله أكل عيشه عن العمل بالسياسة .. لكنه أول العارفين أن التوقف عن النضال في لحظات انكسار الثورة هو فعل جبان لا أخلاقي يرتقي للهروب من الجندية في وقت المعركة وأن التخلي عن معركة تحرير مصر من الإحتلال العسكري الوطني هو تخلي عن مستقبل البلد بشكل لا يمكن إلا أنه يكون له نتايج جسيمة عالمستقبل .

فبعوض النقص ده بشوية تريقة . وياريت الأخوة المحبين للسيسي والغيورين بشدة على سمعة دولة النكسة أنهم يطلعوني من دماغهم ويعتبروني واحد بخرف وخلاص .. ربنا يحفظلكم السيسي ويخليه شمعة منورة

لو كنت سياسي كنت كتبت خطاب لأوباما ودعيت النظام الدولي لإعادة النظر في أولويات علاقتهم مع مصر ومكنتش حعمل ده طبعا إلا لو حواليا دعم شعبي يدعم مطالبي . بس انت سيد العارفين . لا فيه دعم شعبي ولا اصلا حد ممكن يدعم خطوة زى دي . الحمد لله ان الواحد ساب السياسة وبقى مجرد متفرج . أو بمعنى أصح أقتنع بدوره الحقيقي في المسرحية 
Post a Comment