Tuesday, October 2, 2012

أنت هنا فعلا؟


كسرة النفس وحشة , كل مرة حتفتكر الموقف ده وحتتكسف من نفسك , كل مرة حتحس أد إيه ملكش قيمة , مش حتعرف تسامح رغم أنك عارف أن اللي حصل مكنتش أنت المقصود بيه , مش قادر حتى تبذل عشر المجهود اللي بذلته قبل كدة لإن كسرة النفس وحشة .. جرح ان حد تجاوز وجودك كأنك عدم مش حيتنسي بسهولة مهما كان "المنطق" الطبيعي ورا الأحداث، مهما كان الحد ده عزيز عليك

وعشان أوجاع زى دي الإنسان بيلجأ لخلق عالم مختلف من الأحلام ... الأحلام أحسن من الواقع، عيبها بس أنك بتنساها أسرع بكتير من الذكريات، فاكر أما كنت رايح المدرسة ومعاك الزمزمية؟ مش فاكر أوي؟ نسيت تفاصيل الذكريات زى مابتنسى الأحلام

الأحلام سواء العادية بالنوم أو الصناعية بالمخدرات أو المسكرات، أحسن من الواقع وأقل إيلاما, والواقع واقعي بس طالما عقولنا شايفاه واقعي لإن العقل هو محور الحقيقة

عقلك هو اللي بيحدد ليك إيه حقيقي وإيه مش حقيقي, لو عقلك شايف أى حاجة مش شايفها الناس حواليك فهي موجودة وحقيقية بالنسبالك ... أنت مركز كونك ... مين قال أن اللي نايم بهدوم مقطعة ومعفنة على الرصيف مش بيحلم أنه أغنى منك؟ مش بيحلم أنه أسعد منك؟ وقتها هو فعلا أغنى منك لإن عقله هو الحقيقة بالنسباله وأنت بالنسبة له وهم

أنت وهم بالنسبة لي وأنا وهم بالنسبة لك، أو ذكرى، أو صوت من بعيد، لو حواسي أتعطلت فأنت مش حتكون موجود بالنسبة لي .. لو عقلي رفض يعترف بوجودك فأنت مش حتبقى موجود، لو عقلك مش عارفني فأنا مش جزء من كونك، كل حاجة حوالينا هي جزء من تخيل عقولنا

لو أنا شايف السما حمرا أو الدم أزرق وطعمه حلو وكل الناس شايفة العكس فده مش حيغير "الحقيقة" من وجهة نظري ... لو الناس شايفة أن الجواز حلو وأنت شايفه وحش فأنت الحقيقة. رأى الناس - بل وجودهم-  مجرد جزء من وعيك ... جزء من معادلات عقلك

مين قاللك أن فيه فيلم اسمه ماتريكس أصلا؟ فاكر انك شفته؟ أصبح جزء من ذاكرتك, ليه ميكونش متهيألك انك شفته وهو مش موجود؟

مين قاللك أنك مش أنت المجنون اللي نايم على الرصيف وبيحلم أن الكلام ده بيتكتب قدامه بينما الناس بتبصلك بقرف وهي معدية جنبك في الحقيقة؟

هل أنت متأكد أن فيه واحد اسمه أحمد بدوي فعلا؟ مش يمكن أكون مجرد فكرة خلقها عقلك عشان يفكر عن طريقها في حاجة خايف يفكر فيها لوحده؟

هل انت فاكر كل تفاصيل حياتك بدقة ومتأكد أن مفيش لحظة غفلت فيها ورحت في النوم وعقلك لسة مصحيش؟ لحظة مابدأت تويتر مثلا؟

متأكد أن فيه حاجة اسمها تويتر فعلا؟ مش يمكن تكون كذبة ألفها عقلك عشان يفكر في أفكار كتير ومتناقضة؟ مش يمكن لما تصحى متلاقيهوش؟



هل كل حاجة بتحصل في حياتك منطقية ومفيهاش أى شبهة خطأ؟ عمرك ماعملت حاجة وحسيت أنها مش حقيقية؟ أنها جزء من حلم؟ أن فيها حاجة مش منطقية؟ .. أنت راجل؟ مش يمكن أنت ست بتحلم أنها راجل من كتر البهدلة اللي متبهدلاها في الواقع وحياتك كلها حلم حتفوق منه لما تصحى؟ ... أنت واحد في الجامعة لسة بيبدأ حياته وعندك أمل؟ مش يمكن أنت راجل عجوز بياخد أدوية علاج من السرطان وكتر الألم أجبر عقله أنه يحلم أنه شاب في الجامعة؟

أنتي زوجة محبوبة وعندها أطفال سعيدة بيهم وناجحة في حياتك؟ مش ممكن تكوني فقدتي طفلك في الواقع والألم أجبرك أنك تعيشي حلم مش حقيقي بأن أطفالك معاكي وسعيدة بيهم؟ مش يمكن تصحي في يوم من الأيام تكتشفي أنك كنتي في غيبوبة وكل حياتك حلم تعويضي عن ذكرياتك الأليمة في الواقع؟

أنت شخص ناجح ومشهور ومحبوب؟ هل لو حد بلغك أن حياتك دي مجرد حلم وأنك في الواقع شخص فقير ومحطم وخيرك بين أنك ترجع للواقع أوتفضل في الحلم حتختار الواقع ولا الحلم؟

مهما صدقت حياتك وآمنت أن الحقايق قصادك حقيقية فأنت مش حتكون متأكد أكتر من نفس الحقيقة وأنت نايم وبتحلم ومتخيل أن الأحلام واقعية جدا .. إيه الحد الفاصل بين الواقع والحلم؟

الواقع واقعي بقدر رغبتك في أنه يكون واقعي والحلم خيالي بقدر معرفتك أنه خيالي .. الواقع ممكن يكون حلم والحلم ممكن يكون واقع .. كله معتمد على عقلك


Post a Comment