Wednesday, April 7, 2010

تساؤلات شريرة لشق وحدة صف جيوش المعارضة

الأولة آه : صحيح ال اتقال إن حمدين صباحي فضل مستني السواق لحد الساعة واحدة بعد كدة قفل موبايله فالناس بتوعه -حسب صورته كمناضل أشاوسي خطير- افتكروه اتحبس وطلع منزلش من بيتهم (ولا يزال جاري البحث عن السواق)؟؟

الثانية أوه : صحيح نوابنا المعارضين في البرلمان فضلوا جوة مش راضيين يطلعوا والناس بتتسحل قصاد باب المجلس الموقر وكان ردهم ان الشباب بلغوهم بأن الوقفة الساعة واحدة مش اتناشر وهما احتجاجا علي عدم الدقة في المواعيد مشاركوش في اليوم؟

وصحيح المناضل حمدي قنديل له فيديو بيدعو فيه الشباب للنزول يوم 6 أبريل

ولما ماجاش افتكروا أنهم كانوا نسيوا يفرجوه عالفيديو ده ؟

الثالثة احيه : لما كان أي حد من الناس ال شغالة مع د.أيمن نور يقول ربع كلمة في حق أي حد في أي حتة (حتي لو معاه حق) كنت ولازلت تلاقي الناس كلها بتنسب الكلام ده لأيمن نور وكنا ولازلنا بنضيع نص وقتنا في توضيح أن مش اي حاجة يقولها أحمد عبدالجواد أو أحمد بدوي هي بالضرورة رأي أيمن نور أو حتي اتقالت بعلمه

دلوقتي لما الناس ال بتقود حملة البرادعي كلها تقريبا يتفقوا علي رأي واحد (أن الأمن أمور وحليوة و 6أبريل ياااي عشوائيين ومبهدلين ومش مضبطين مواعيدهم مع الأمن عشان الصورة فالمنصورة تطلع حلوة
وكمان بتقولوا أن فيه بيان مطلعه الزعيم الركن عبدالرحمن وبرغم كل ده بتقولو أن البرادعي وجهة نظره مختلفة (مش عارف طب هو ساكت ليه؟ هو لسة ماجاش مصر يعني ولا إيه )

ساعتها بقول فيه إحتمالين

يا إما الناس كانت بتترصد لأيمن نور أي أخطاء حتي لو مش أخطاؤه

يا إما الناس معتبرة إن ليس علي البرادعي حرج !

وهنا إحنا بنحارب حد مجتهد وعنده اصرار وطاقة شغل رغم عيوبه كان سابق كل العالم دي بخمس سنين
وهنا - في الناحية التانية - إحنا بنصنع صنم معبود لايمس بالنقد رغم ضرورة نقده لأنه الأكثر تأثيرا والمفروض الأكثر نضجا وحرية تصرف
Post a Comment