Friday, August 8, 2014

الثورة ليست مؤامرة ولا مقامرة

الثورة مش مجرد لحظة انتفاضة عابرة 

الثورة عمل يومي بيبني للتغيير والتطوير خطوة بخطوة

الثورة مش مقامرة على لحظة حظ الناس بيفقدوا فيها صبرهم وبيكسروا الدنيا بسبب الغضب

الثورة عملية مقاومة مستمرة للركود والخضوع للجمود

الفاشية بتتطلب صمت الناس عشان الزعيم يتكلم ، عشان كدة الأخوان شايفين الاعلام أهم حاجة وقعت مرسي وعشان كدة السيسي بيطلب من الناس مايفكروش ولا يتكلموا وهو حيعمل كل حاجة 

الثورة لإنها عملية اعادة للسلطة لأصحابها بتتطلب مشاركة كل مواطن في عملية الاصلاح ، بينما الفاشية عملية فرم للمجتمع لتوحيده تحت شعار واحد وسلطة واحدة بالقوة القاهرة مش بالاختيار

من سنين طويلة وعملية الانتخابات بتستخدم في مصر كعملية سرقة للسلطة مش كعملية احتكام لحكمة الناس ورشدهم لإختيار مستقبلهم

كل النخب اتفقت على أن الشعب غير مؤهل لحكم نفسه ومستقبله بنفسه ، من أول البرادعي للأخوان ناهيك عن النظام الحاكم المبني أساسا على استبعاد الشعب من تقرير مصيره بنفسه

المصريين ورثوا ثقافة الاستعباد بعد قرون من الاستعمار والاحتلال والحكم الأجنبي الفوقي ،، وبالتالي كانت نهضة محمد علي عبقرية اقتصاديا لكنها فاشلة انسانيا ، بالضبط زى اى مصنع بينجح لإن مديره بيستغل العمال اللي عنده ومش بيديهم حقوقهم

المصنع بينجح والعمال بتتعذب ، اللي حصل في ١٩٥٢ كان نقل صك الملكية من أسرة كانت بتفقد حكمها لأسرة جديدة مكونة من شبكة كبيرة من الموظفين في الدولة ، طبعا على رأسهم القيادة العسكرية لإن الجيش هو العمود الفقري للدولة ، هو المحرك للاقتصاد 

الأزمة أن الجيوش لا تحسن ادارة الاقتصاد ، ممكن تعمل نقلة نوعية فيه ، زى النقلة اللي عملها جيش محمد علي ، لكن في النهاية الاقتصاد هو نتيجة عمل المجتمع ، مش مجرد جزء منظم منه ،،، المجتمع كله لازم يدخل في عملية النهضة الثورية الانسانية بإرادته واختياره الحر واصراره على تشكيل مستقبله بإيده

وده لإن كل فرد عاطل هو عبء على المجتمع كله ، وكل امرأة بتتهان انسانيتها هى شاهد على فساد المجتمع وانهياره ، وكل معاق محروم من وسائل تجاوز الاعاقة هو جزء من اعاقة المجتمع المصري نفسه عن الاستفادة من قدرات كل شخص فيه

كل حاجة في مصر محتاجة تتصلح وكل حاجة بتبدأ بيك ، أستعن بالله ولا تعجز ،، وسننتصر
Post a Comment