Wednesday, July 14, 2010

منك لله يالي في بالي

حضرت النهارده ورشه عمل في أكاديمية المحروسه وكان الموضوع الرئيسي هو حقوق الانسان,ومعلوماتى عن الموضوع دا كانت تعد معلومات عامه يعني ماكنتش فكرت انى ادرس الموضوع كويس أو اعرف حقوق الانسان نصيا شكلها ايه,كله دا عرفته النهارده وكنت سعيده جدا بالمعلومات دي وفعلا فتحت لى افكار كتير جديد........

كل اللى فات دا كلام جميل المشكله بقى انى قبل ما أسمع الكلام دا كنت بروح كل يوم من القاهره للمحله عادي جدا نادرا ما كان بيلفت نظري حاجه واقول ان دا ضد حقوق الانسان,النهارده بقى حسيت انى شايفه كل حاجه من منظور تانى.......كالعاده طبعا القطار فاتنى واضطريت اركب ميكروباص لحد المحله

وأول انتهاك لحقوق الانسان لفت نظري كان نظرة الناس ليا وأنا بركب لأنى مش محجبه,واللى ضايقنى أكتر ان البنات كانوا بيبصوا بازدراء اكتر من الرجاله....ودا انا شايفاه انتهاك لحريتى الشخصيه وحكمهم عليا بانهم يبصولى بإزدراء سواء لاعتقادهم انى مسيحيه أو مسلمه بس مش متدينه دا تمييز ديني

تانى حاجه طبعا الأخ السواق المحترم عربيته المبجله مكيفه فحضرته قرر ان بما ان عربيته مكيفه فا دا شئ يديه الحق انه يزود الاجره جنيه..هو كده حكم تعسفي واللي مش عاجبه ينزل وطبعا معنى انك تصر على حقك وتنزل ان قدامك ساعه او أكتر على ما العربيه اللى بعديه تحمل فا هتضطر حضرتك انك تقبل القمع وتدفع الجنيه الزياده ورجلك فوق قفاك لان السواق بيرفض النقاش تمام وبالتالى بينتهك حق من حقوق الانسان الا وهو الديموقراطيه

تالت حاجه نفس الاخ السواق المبجل مشغل اغاني هابطه جدا ومقرفه وطبعا لو انت راجل أعترض ممكن يقف وينزلك اصلا فأنت قاعد مجبر انك تسمع ودا في حد ذاته تعدي على حريتك الشخصيه

رابع حاجه كان في ست معاها بنتها الصغيره والبنت طفله زي أي طفله بتعيط شيء عادي جدا,لكن تعامل الأم مع البنت رعبنى والله الست نزلت في بنتها ضرب وطبعا البنت عيطت زياده,رد فعل الست كان أعنف تقريبا كتمت نفسها بحجة ان الناس هتضايق وطبعا ممارسه عنف زي دا في التعامل سواء مع بنتها او عموما انتهاك لحقوق الانسان

خامس حاجه أول ما وصلت المحله (وما ادراكم ماهي المحله) مشيت في الشارع خطوتين طبعا التعليقات مش قادره اوصفلكم كميه الخفه اللى بقت في الناس....مين اللى ادى للراجل اللى ماشي في الشارع الحق انه يسمعنى كلمه ولا تعليق انا مش عايزه اسمعه؟؟....ودا نوع اخر من انتهاك حريتي الشخصيه

دي بس الانتهاكات اللى عدتها في الطريق من القاهره لبيتنا....طبعا دماغي مابطلتش تفكير وحسيت ان سكوتى عن كل الانتهاكات دي-واللى كانت بتحصل تقريبا يوميا لكن انا مكنتش بلتفت ليها- عبء جامد عليا

وأخيرا بقول منك لله يالي في بالي خليتني أفكر في حقوق الأنسان ليه ما أنا كنت عايشه زيي زي كل الناس بأعامل على انى مخلوق اقل وعادي جدااااا

وطبعا كلنا عرفنا مين هو اللى في بااااااااااااااااالي :))))))



الجملتين الاخيرتين في النوت تهريج لكن كل اللى ورد فيها من انتهاكات حقيقي



أنا كاتبه النوت دي على سبيل التهريج صحيح المواقف دي حصلت فعلا لكن الهدف الاساسي تهريج مع باسم سمير وأصدقائي :)))))

هند خطاب
14 يوليو 2010
Post a Comment