Saturday, March 24, 2012

الشاطر: توافقي أم تصادمي أم ورقة ضغط

رأيي أن الشاطر شاطر ومش حينزل غير لو متفق مع كل أطراف اللعبة، ولو نزل فهو المرشح التوافقي الحقيقي بين الأخوان والجيش وأمريكا

تاريخ خيرت بيقول أنه أكتر واحد -أوالوحيد- القادر يجمع وراه الأخوان والسلفيين والمجلس العسكري وأمريكا والخليج وميبقاش طرطور


الكلام اللي وصلني من أحد العقلاء في حملة أبواسماعيل أن لو خيرت نزل الانتخابات أبواسماعيل حينسحب لصالحه وحيدعمه بكل قوة


تاريخ الأخوان بيمنعهم يصطدموا بالمجلس العسكري والتلات مرشحين الكبار موسى وأبوالفتوح وأبواسماعيل مضرين للطرفين وللإتفاق غير المعلن بينهم


خيرت الشاطر بيسعى لبناء مشروع نهضوي اسلامي متشدد مش وسطي لكنه الوحيد القادر على حماية مصالح الأطراف التلاتة الرئيسية في اللعبة


خيرت كان بيضبط وضع البلد عشان يبقى أول رئيس حكومة في مصر البرلمانية لكن تعديل الخطة مش صعب ومنصب رئيس الجمهورية في دولة شبه رئاسية ممكن يؤدي نفس الغرض اللي هو عاوزه ،، السلطة


طبعا يظل احتمال له وجاهته أن التلويح باسم خيرت الشاطر ورقة ضغط من الأخوان على المجلس العسكري لهدف غير الرئاسة أصلا


إذا كان أبوالفتوح بيمثل الوجه الأكثر اشراقا في الأخوان والأقرب للثورة واليبرالية والدولة المدنية والحريات الفردية فخيرت بيمثل الوجه الأكثر غموضا والأكثر سلطوية وأقرب للسلفية


حيفضل سؤال برده، هل نزول خيرت رد فعل على إعلان نزول عمرسليمان ؟ طب وليه ميكونش العكس، عمر آخر ورقة في إيد النظام القديم وليه ميكونش عمرسليمان هو آخر محاولة بقاء على قيد الحياة لنظام أتهزم وطرح اسمه جزء من محاولة بقايا النظام القديم الغير محسوبين في إتفاق خيرت والجيش


ليه ميكونش خيرت الشاطر فعليا ضبط أموره مع جزء كبير من النظام القديم وقبلوا بمساندته وأصبح طرح اسم عمرسليمان هو آخر محاولة ضغط من اللي خرجوا من اللعبة؟


من فهمي المحدود لطريقة تفكير خيرت الشاطر فهو مش حينزل عشان يصطدم بالجيش أو أمريكا ولكن حينزل وهما اللي بيطلبوا نزوله وبيدعموه


المهندس خيرت مهندس صفقة انتخابات مجلس شعب ٢٠٠٥ مش صعب يبقى المرشح القوي المتوافق عليه بين الإسلاميين وامريكا والجيش في ٢٠١٢


دعم اقتصادي من الخليج ودعم سياسي أمريكي وقبضة حديدية على الساحة السياسية بيتمناها الفلول اللي نفسهم في رئيس قوي يضبط البلد واسلاميين بينفذوا مشروعهم النهضوي المعادي للحريات = خيرت


بالمناسبة ١ : أنا أدخل السجن على إيد الأخوان وأعارضهم أحسن من إني أدخل القصر الرئاسي على إيد أى كلب من كلاب الفلول زى عمرو موسى


بالمناسبة ٢ : أطراف اللعبة الحقيقيين في مصر مفهمش طرف اسمه الليبراليين ،، الليبراليين مجرد أداة بتستخدمها الأطراف الحقيقية لتهويش بعض بيها ووجودهم حاجة لا مفر منها في المستقبل ر


خلاصة الكلام :

الشاطر :
١-نازل بالإتفاق بين الجيش والاسلاميين وأمريكا والخليج وكل القوى ذات المصالح في مصر

٢-نازل كمرحلة من مراحل الصدام مع المجلس العسكري ودي أنا أستعبدها


،٣-طرح اسمه للضغط على العسكر لأغراض أخرى متعلقة بالحكومة والدستور


موقفي أنا بقى

١-لو خيرت الشاطر نازل توافقي مع الجيش يبقى لازم أبقى ضده بكل ماأستطيع لإن حاكم قوي - لايمكن وصفه بالمستبد حكما على النوايا - لازم يبقى له معارضة قوية وإلا يبقى ضيعنا البلد

٢- لو خيرت الشاطر نازل ضد رغبة العسكر فالوقوف ضده حيبقى مساندة للعسكر في نموذج جزائر ودي جريمة في حق مصر والوقوف معاه حيبقى خطر عالمستقبل، فمخدتش قرار لإن الصدام ده حيخسر كل الأطراف


٣- لو طرح اسم خيرت الشاطر للضغط على العسكر بدون نية حقيقية لترشيحه فمعنى كدة أن الصدام قرب وحنرجع لنفس المزنق


Post a Comment