Tuesday, June 10, 2014

كيف تنتهي الثورة وتبدأ الحداثة؟ الدولة المصرية الديمقراطية


الهدف : انتهاء الثورة والاضطرابات وبدء الحداثة

  الوسيلة: اعلان الدولة المصرية الديمقراطية
 
السبيل : حملة في سبيل الله من أجل الديمقراطية . حملة مجتمعية سلمية رشيدة موجهة من المصريين للمصريين للوصول لاتفاق مجتمعي حول كيف ندير وطننا كشركاء

كيف نطلق الحملة : نستنى لما أحمد بدوي يتحبس ولا يموت عشان نبتدي نفكر في اللي بيقوله .. طب ليه ياولاد الحلال ماتيجوا نجرب ومش حنخسر حاجة ... يلا نجمع بعض ونبدأ ونعمل شبكاتنا المجتمعية ونقويها

شبكات جديدة غير مؤدلجة ولا خاضعة للتقسيمات العتيقة زي الطائفية والطبقية وغيره

احنا جربنا خيال الأخوان في مرة وشفنا النتيجة وبنجرب خيال الضباط من ٦٠ سنة وعارفين اللي فيه .... ليه منجربش خيالنا احنا السياسي ونشوف حيفتح لنا انهو ابواب؟

احنا كمصريين أحرار من التبعية . شاعرين بالمسئولية الفعلية عن كل أوجه الظلم المحيطة بينا . كل انسان بيموت لإنه صاحب رأي وكل عيلة بتعاني وحتعاني من وجود ولادها محتجزين دون وجه حق وكل انسان بيتذلل عشان يكفي عشا ولاده وبيلمه من الزبالة . عن كل عيلة بتنام في رعب من الخوف على ولادها اللي فاهمين أنهم بيخدموا الوطن وهما في الحقيقة بيخدموا النظام . وشتان الفارق

لو شاعرين بالمسئولية لازم ناخد خطوات فعلية في انشاء المجتمع الديمقراطي لإنه لا دولة ديمقراطية إلا بمجتمع راغب في الديمقراطية . ولن يرغب في الديمقراطية الا من تنسم عبيرها وأشتاق إلى روح الحرية
في وطني نحن ملايين . لذلك أنا مطمئن
Post a Comment