Wednesday, November 5, 2014

عن فرسان مصر في جنيف

ربنا رحيم ومن رحمته ان الانسان بيدفع تمن أخطاؤه في حق نفسه في الدنيا ، لكن الانسان مش بس له طبيعة فردية كانسان لكن كمان له طبيعة اجتماعية ، كل الناس مرتبطين ببعض بروابط مش محدودة ومش ظاهرة بسهولة ، كلنا انعكاسات لبعض ، قرايب ، من اول الصياد اللي عايش في قبيلة افريقية لحد العالم الياباني اللي بيشتغل على علم لسة موصلناش ، كلنا مصيرنا مربوط ببعض ، جنس واحد متعدد الثقافات ومتدرج في رحمة ربنا عليه

مش بس كلنا متشاركين في مكان واحد - الأرض- وزمان واحد ، لكن كمان تاريخنا مشترك ، الشعوب صورة من بعض وصورة مكبرة لينا كأفراد ، الاعلان العالمي لحقوق الانسان بكل مايترتب عليه من قوانين وقرارات واجراءات ، كافي جدا كدستور يجمع البشرية كلها ويوصل الارض لحالة سلام عامة ونظام ديمقراطي يشرك كل الأرضيين في اعمار أرضهم بدون حدود مصطنعة 

لكن زى مابيقول دايما الحكماء ، الحلم مجرد كلام على ورق لو مفيش ناس تحققه بإرادتها ونضالها ، ابراهام لينكولن وغاندي استشهدوا عشان نفس القضية اللي أستشهد عشانها مارتن لوثر كينج وجيفارا بعدها بعشرات السنين

نفس القضية اللي فرسان من مصر بيواجهوا الخطر والاضطهاد عشان يدافعوا عنها وبدون مايستنوا شهرة أو تكريم في قاعات وكواليس الأمم المتحدة لعرض حالة فرم الانسان في الاربع سنين اللي فاتوا ، رغم كل التشويه والعقاب المتوقع ليهم لما يرجعوا مصر ورغم كل التشويش والابتزاز اللي بتمارسه أبواق الحكومة المصرية واسخف محاولة في التاريخ لتبرير جرايم أسوأ أربع سنين في تاريخ حقوق الانسان المصري يمكن من أيام الفراعنة ب"ارهاب الأخوان" ، مسخرة من مساخر النخبة الحكومية لكن مفخرة للفرسان اللي بيناضلوا عشان مصر تكون مكان أحسن لأهلها وللعالم

الاستعراض الدوري الشامل لحالة حقوق الانسان في العالم واحد من أقوى الآليات المستخدمة في الأمم المتحدة للضغط الدبلوماسي على الحكومات لتحسين أدائها في حقل حقوق الانسان ، تقوم بمقتضاه كل أمة بعرض ملفها في حقوق الانسان ، الحكومة والمنظمات الحقوقية لكل بلد بيتواجهوا قصاد وفود كل دول العالم كل أربع سنين مرة وبيكون من واجب الوفود دي انها تسمع وتراجع الملف اللي بتقدمه كل أمة وبتصدر توصيات لحكومة الدولة اللي بتعرض ملفها

التوصيات دي عادة مابيتم التلاعب بيها بين الدول المتحالفة عشان مايحرجوش بعض ، ده غير ان من حق الحكومة اللي بيتم استجوابها انها ترفض التوصيات الصادرة من بقية الحكومات ضدها ، لكن الجميل في الموضوع ان الدولة اللي بتصدر توصية لدولة تانية بتبقى حكومتها ملزمة بمراعاة التوصية دي في تعاملاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع الدولة التانية

يعني لو على سبيل المثال لو الهند أصدرت لمصر توصية بخصوص ملف حرية التعبير فمن واجب الهند انها تدخل الملف ده في بقية تعاملاتها مع مصر وتحط امتيازات خاصة بالتقدم المحرز في الملف ده ، طبعا ده برده مش بيحصل أوي لإن عادة الحكومات مابتحبش تنفق وقت ومجهود عشان تدافع عن مبادئ مجردة بدون مصلحة مباشرة

وهنا بييجي دور الفرسان اللي ذكرناهم في الأول لإن عليهم برده بيقع عبء الزن على الحكومات الأجنبية عشان تلتزم بالضغط على الحكومة المصرية في الملفات اللي وصت بشأنها في الاستعراض ، موضوع محتاج جيش من المهتمين والمتطوعين وبيقوم بيه مجموعة صغيرة جدا من الحقوقيين المعرضين لكل أنواع الاضطهاد والتنكيل من الحكومة المصرية وميليشياتها الاعلامية والمسلحة

تحية لكل حقوقي مصري شارك في الاعداد لعرض ملف حقيقي جاد محايد سياسيا ومنحاز للحق وبس ، الحق في الحياة الكريمة الآمنة لكل انسان على أرض مصر
Post a Comment