Monday, August 31, 2015

عصابة وعاملة نفسها دولة

مايطلق عليه "الدولة" في مصر ماهو إلا شبكة الفساد والنهب المنظم والعائلي للبلاد والتي تضمن افقارها ومص خيراتها لأطول مدة ممكنة دون انهيار لصالح قلة فاشلة متغطرسة خارجة عن القانون
الفارق بين الدولة والغابة أو الخرابة هو وجود القانون ومبادئ الدستور ، ولا قانون في مصر ولا دستور ولا يحزنون ، إنما تُحكم البلاد بأمر الحاكم العسكري ومزاج السادة شركاؤه في السلطة وأقاربهم في شبكات الفساد المسيطرة على البلاد من أقصاها لأقصاها
شبكات فساد تسيطر على طعامك وشرابك وتعليم أبناءك واعلام مجتمعك وتغتني وتراكم الأموال من افقارك وسرقة قوتك وخطف الفرص من أبناءك
عندما تعترف بهذه الحقيقة البسيطة التي صورها نجيب محفوظ في قصصه ووصفها نجيب سرور في أغانيه تكون مؤهلا للتفكير في كيفية التعامل مع تلك "الدولة" ومهرجاناتها الإعلامية التي تستمر للأبد لغرض وحيد هو إلهاؤك عن التفكير
فقط فكر وقرر من هو العدو الإرهابي الحقيقي لوطنك مصر ، من هو المستفيد الحقيقي من تكميم الصحف واخراس الشباب وقطع صلاتنا بالعالم وتخويفنا منه ، من المسئول عن تجهيل وتعجيز ملايين المصريين وتشتيت شملهم وتفريق كلمتهم ،،، فكر فأنت مسئول.
Post a Comment