Thursday, November 11, 2010

لو

لو سنة 2004 مكنتش دخلت حزب الغد ومكانش ليا نشاط سياسي ، كان شكلي حيبقي عامل ازاي دلوقتي؟

كنت حستمر زي ماكنت؟ ولا التغييرات اللي حصلت لي في الست سنين دول كانوا لازم يحصلوا كجزء من التطور الطبيعي الضروري لشخصي؟

طب لوماكنتش دخلت الغد تحديدا هل كان ممكن أدخل الوفد؟ وياتري لو كنت دخلت الوفد كنت حبقي وصلت فين دلوقتي؟

هل كنت حتحول من انسان مصري خجول وفي حاله لواحد ليبرالي بيدافع عن حاجات مكنش يتخيل من 6 سنين أنه حيتقبلها أصلا؟

هل كنت حقابل يساريين في الجامعة مثلا وأبقي يساري .. التطرف في الآراء والاعتدال في المواقف جزء من شخصيتي .. يعني كنت حبقي شيوعي بس حيبقي ليا صحاب من مختلف الاتجاهات ، بس مظنش كان ده حيحصل ، أنا ماقابلتش صحابي اليساريين غير عشان أشتغل معاهم شغل سياسة ، لومكنتش في الغد ماكنتش حقابلهم

الاحتمال الأكبر اني كنت حقابل صحابي الأخوان وأشتغل معاهم ، لو كنت في الأخوان كان زماني وصلت لمكانة كبيرة عشان حماسي وقدرتي علي الكتابة واحتمال كنت سبت الجماعة عشان بفكر بصوت عالي والجماعة مش بتحب اللي بيفكر بصوت عالي

ساعات كتير بندم إني مش في الأخوان ، أنا اتربيت في مدرسة أخوان ، لو كان حد كبير اكتشفني وتبناني كان زماني قائد لمجموعة كبيرة في مدينة نصر أو شرق القاهرة وبنحضر لانتخابات الشعب ضد الحزب الوطني

طب ما احتمال أبويا كان يعرفني علي ثريا لبنة أوالسلاب وكان زماني من اللي بيقفوا يسلوا مبارك في المؤتمرات
كان زماني بقول سيادة الرئيس مبارك بدل ما أقول مبارك حاف ، ياتري كنت حبقي من مؤيدين جمال مبارك؟
يعني جروب مش عاوزين جمال مبارك مكانتش حد حيعملها عالفيس بوك؟ أكيد كان حد تاني حيفكر في الفكرة دي ، وأكيد كنت حبقي من بتوع الغرفة الالكترونية للحزب الوطني وكان زماني بدافع عن انجازات الحزب الوطني وفكره الجديد وكان زماني شغال في شركة كبيرة باخد مرتب ضخم ومش بعيد أكتب في جريدة قومية وأعرف كل الكبار في البلد وكان زمان ضباط أمن الدولة صحابي أو معارفي ، مكنتش حخاف من السجن - طب ماأنا مش خايف من السجن - مكنتش حتحبس في 6 أبريل وأخاف أطرد من شغلي في شركة زكي السويدي

لو مكنتش دخلت السياسة خالص في تالتة كلية كان زماني مش بس متخرج من خمس سنين ، لأ ، كان زماني متخرج وفاهم اللي درسته وشغال بيه مهندس بدل السنتين اللي ضاعوا في الكلية بسبب السياسة

كانوا أهم سنتين تالتة ورابعة ، أخدت بكالوريوس هندسة قسم كهربا وأنا مش فاهم أي حاجة في اللي درسته ، لو ماكنتش دخلت في السياسة كان زمان كل الأيام والشهور والمجهود اللي ضيعته في القراية والكتابة والمظاهرات اشتغلت بيه في حاجة بفلوس ، كان زماني عندي عربية وشقة ومتجوز ويمكن مخلف كمان ، غالبا كان حيبقي جواز تقليدي واحتمال عائلي كمان

لومكنتش دخلت السياسة مكنتش حكتب ومكنتش دخلت السجن ومكنتش بقيت معروف ومكنتش حتعرف علي مرضي الشهرة والكذابين ومكنتش حتعرف علي الملحدين والأبريليين

مكنتش حبقي مطالب بتبرير كل حاجة بعملها وبفكر فيها للناس ، مكنتش ححس بمشكلة في اني أشتغل 8 ساعات في اليوم وأكيد كنت حبقي مواطن شاطر ، لما أقرا في الأهرام ان بتوع المعارضة اتسحلوا في الشارع حقول أحسن أهم كلهم شوية معقدين نفسيا بيمثلوا علي الناس

أكيد لو ماكنتش دخلت السياسة وكنت اهتميت بنفسي وبشئوني وبشغلي وبرصيدي في البنك مكنش حد حيقول إني شغال عشان مصالح شخصية ولا بتاع سبوبة . أكيد

Post a Comment