Thursday, November 25, 2010

أنا وأنا وأنا

تتنازعني في كل أموري رؤية السياسي الذي يسعي لرضا الناس حتي يقودهم نحو مايراه الأصلح والإصلاحي الذي يسعي للتوافق بين الفصائل المختلفة حتي أولئك المختلف معهم جذريا والليبرالي الذي يرفض أن يتدخل الآخرون في حياته ويحب أن يفكر ويتحرك دون حساب لقيود الآخرين والكاتب الذي يسطر نظرته النقدية للحاضر والمستقبل ولا يعجبه شئ

كما يخنقني أن أقف دوما بين موقف الشاب الذي لايزال يحاول أن يتعلم من الحياة ويطلب مساعدة غيره والمدقق الذي يري الأشياء بعين الخبير ويشعر بالملل من سذاجة ورتابة ماحوله والمسئول الذي لابد أن يتعامل بالحزم مع البعض واللين مع البعض الآخر حتي يسير أموره
Post a Comment