Friday, March 18, 2011

احدي مغامراتي مع الشعب المصري العظيم

مروح بيتنا لقيت شباب بيوزعوا ورق لأ للتعديلات , نزلت أوزع معاهم , ومحدش يسألني غيرت رأيك امتي وبقيت ضد التعديلات , اتكلمت مع الشباب لقيتهم شباب جامعي غير مسيس ومتحمس جدا حكوا لي إنهم كانوا بيتناقشوا مع الأخوان في مؤتمر عملوه لدعم التعديلات في الجامعة والأخوان شتموهم واتخانقوا معاهم وطردوهم برة , الشباب دول معندهمش أي خبرة سياسية سابقة ومايعرفوش الفرق بين السلفيين والأخوان وبين عبود الزمر وعمرو خالد

وقفت أوزع معاهم عند اشارة المرور ولقيت أمين شرطة وقف يسألني مين حرشحه فالانتخابات فقعدت أشرحله توجهات وآراء الناس إللي مرشحة نفسها لقيت زمايله جم وقفوا معانا وقعدوا يسألوني واتكلمت معاهم في حاجات كتير حتي عن وزير الداخلية الجديد , وكان أجمد احساس اني واقف وسط أمناء شرطة وعساكر وكل ماتعدي عربية أديها منشورات من اللي الشباب طابعينها علي حسابهم
Post a Comment