Monday, January 23, 2012

وكذلك تفعل بنا الأيام

وأما الأمر الذي أختنقت العبرات في حلقي عند ذكره فقد صار نسيا مخفيا في أعماق الزمن حتى وكأنه لم يكن

وكذلك تنسينا الأيام الأمور الجلل وتغفر كبائر الآثام وتحيل أشد لهيب الأشواق لرماد ينفضه القلب بنبضاته التي تخفق رويدا رويدا دون أن يدري القلب ما ينفض

وتلك الآمال العظيمة التي ظننا أنا لا نحيا دونها طوتها الآجال فإذا بنا نسير إلى خريف عمرنا وقد صارت طرف نرويها لأحفادنا عن شباب طائش عشناه وأحلام لم تتحقق

ورفاق الدرب الذين أستعنا سنين على مصائب الدهر بإبتساماتهم وجوارهم وشجارهم قد نسينا الآن أسمائهم و صفاتهم حتى إنا لا ندري إن كانوا حقا عاشوا معنا أم عاشوا في خيالنا

الآن قد مضى من عمرنا الكثير ولم يمض من عمر الزمن شئ حتى كأنه لم يشعر بنا إن جئنا وإن رحلنا
 
Post a Comment