Monday, May 28, 2012

بيان مش رسمي عن الحق في السخرية

أعلن أنا الكاتب الساخر \الساحر \الشاخر أحمد بيه بدوي أنني أقف على مسافة متساوية من جميع نجوم السياسة والزعماء والمناضلين والأمنجية والمأفورين والمتشددين إلى آخره ممن يظهرون على الساحة السياسية المصرية وأن الألش عليهم جميعا حق مكتسب أكتسبناه كشعب من الأحرار قام بأول ثورة ضاحكة في التاريخ وأنه ليس من حق كائنا من كان طلب رفع أى شخص فوق مستوى النقد ونؤكد -  اللي هما أنا - على أن السخرية هي أرقى وسائل النقد وأكثرها وصولا لقلب وعقل القارئ

كما أؤكد على الحقيقة التاريخية التي تقول أن السخرية من ذوي النفوذ من صميم تقاليد الشعب المصري من أيام الفراعنة حتى اليوم – يظهر ذلك في رسومات الكاريكاتير التي كان يرسمها عمال بناء الأهرام عن رئيسهم في العمل وعن السخرية من حكام مصر القمعيين خلال عصورها المختلفة – وأؤكد أنني كمثقف مصري لا أنفصل عن ثقافتي المصرية الضاحكة خفيفة الدم

ويعلم قرائي أنني كأحمد بدوي أختص بالسخرية من أى شاغل أو متقدم لأى منصب سياسي رسمي أو جماهيري لإنه بمجرد أن أصبح شخصية عامة أصبح لي الحق - كمواطن - أن أبدي رأيي فيه بحرية ودون قيود سوي قيد الذوق العام وأؤمن بأن النقد الساخر هو أهم حماية من الأفورة والتجهم والعسكرة التي تصنع الديكتاتور وتحول أشخاص لآلهة أو تحول أفكار لدوجما لا تمس بنقد

وأذكر على سبيل المثال العملي سخريتي من أشخاص أحترمهم وأختلف معهم مثل البرادعي وأبواسماعيل وحمدين صباحي وبثينة كامل وخالد علي وأشخاص لا أكن لهم الكثير من الود مثل مبارك وجمال مبارك وحبيب العادلي وجدو منصور حسن والسيد عمروموسى والبلوفر أحمد شفيق والاستبن محمد مرسي والسفاح عمر سليمان

وأوضح أن السخرية من شخصي الكريم العظيم اللئيم حق لأى شخص وأنني أتقبل النقد طالما لم يكن مصبوحا بالسباب أو التحقير أو شغل العيال الصغيرة

وفي النهاية أجمد حاجة حصلت أنك قريت الكلام ده كله لآخره وخدته جد وعشان كدة سايق عليك النبي ياشيخ تضحك وتفس دماغك من التقديس لأى شخص لإن كلنا بشر زى بعضينا ومحدش الدنيا بتقف عنده

الثورة - الضاحكة – مستمرة
أحمد بدوي 28 مايو 2012
Post a Comment