Thursday, August 31, 2006

عن الحب نحلم و نتكلم


لم أجد صورة معبرة عما أتكلم عنه مثل هذه
شخصين "رجل وامرأة " من أعظم البشر الذين عرفتهم
و أعتقد أن كل منهما يستمد عظمته و صموده من الآخر
د.أيمن نور و مدام.جميلة اسماعيل
ألف تحية عطرة لحب يتحدى المستحيل ويفجر طاقات الحرية فى جيل بأكمله
هل حلمت من قبل بالحب ؟ الحب الذى بلا حدود ؟ الحب الذى لا تقف امامه الحواجز ؟ الحب الذى يفجر طاقتك و ابداعك؟

هل حلمت بتلك الإنسانة أوحلمتى بذلك الإنسان الذى يملأ عليك حياتك ولا تحتاجى لأحد بعده لأنه كل ما تمنيته بالفعل ؟

هل تخيلت الشريك الذى يشاركك كل أحلامك و طموحاتك و احباطاتك أيضا ولا تشعر معه أبدا أنك عبأ عليه ؟

ذلك الشريك الذى ليس فقط تتشارك معه فى الإهتمامات المشتركة بل تشاركه فيما يحبه ولا تحبه فقط لأنه يحبه و تشعر بالسعادة لسعادته أنه يحب ما تعمل ؟

ذلك الإنسان الذى تعلم أنكما تختلفان فى قليل أو كثير من الصفات و لكنك وهو أيضا تنظران لهذا الإختلاف على أنه الاستثناء الذى يؤكد القاعدة وعلى أن هذا الفارق مكمل لشخصيتك و ليس منقص لها

ذلك الإنسان الذى تعلم أنه مثل بقية البشر به عيوب كثيرة لكن مايجعله مختلفا عن بقية البشر أنك تحبه كما هو بعيوبه و مميزاته , بأمله و يأسه و بتواضعه وغروره بكبرياؤه و انكساره وتعلم أنه يشعر نحوك نفس الشعور و يكن لك نفس المشاعر

هل حلمت بذلك الإنسان الذى تتشارك معه فى الأفكاروالأسرار؟ تتحاوران بالساعات و لا يشبع كل منكما من الآخر و ينظر كل منكما فى عين الآخر فلا يريد أن يبتعد عنها؟

هل فكرت يوما فى ذلك الصدر الحنون الذى تعلم يقينا أنه سوف يكون ملاذك الآمن عندما تضيق الدنيا عليك وتعلم أنك ستحميه لآخر نفس فى حياتك ؟

هل تبتسم عندما تتذكر دعابة قالها عندما كنتما معا برغم كآبة الجو حولك؟

هل تتلذذ بأن تشعر بخوفه و غيرته عليك و حاجته لوجودك ؟

هل تتعجب عندما تعلم بخيانة أحد أصدقائك لزوجته و تتسائل لماذا؟
لماذا لم يحظى كل إنسان بما تحظى به من نعيم الحب ؟ و تدعو الله و أنت سعيد وراضى أن يديم نعمتك وأن يعطى كل انسان كما أعطاك ولكنك تتسائل هل يوجدمن النساءأوالرجال فى الأرض مثل شريك حياتك ؟

هل تشعر بالثقة فى نفسك تتزايد كلما فكرت فى مدى ثقتك فى حب شريكك لك ؟

ألا تتخاصمان أبدا ؟ بل وتتعاركان أحيانا... ولكن فى النهاية لا يطيق كل منكما البعاد عن الآخر وترجعان دوما دامعى الأعين حزنا على ما فات من فراق ومن وقت لن يعوض

هل تخشى الموت ؟ أبدا لأنك تثق بالله و تعلم أنه سيجمعك مع من تحب بالجنة كما جمعكما بالدنيا. تعلم ذلك لأنكما تدعوانه معا و تحبانه معا و تصليان له معا
هل حلمت بمثل هذا الحب الذى يكون بالعقل والقلب... بالأفكاروالمشاعروالأحاسيس.. بالجسد و الروح ؟

هل تتخيل لمسة حانية على وجهك من يد زوجتك بعد يوم مرهق فى العمل و هل تتخيل شعورك عندما تشعر هى بالسعادة عندما تعطيها أنت هذه اللمسة و القبلة الهادئة بعد يوم متعب ؟

هل تشعر بالإشفاق على كل من هم مثلى لا يجدون من يشاركهم حياتهم واحلامهم وأفكارهم و سخافاتهم ؟

لا تشعر بالإشفاق على الآخرين بل تمتع بما تملك من نعمة و احرص عليها كل الحرص فقد تجد نفسك يوما فى مثل موقفى ولكنك لن تجد من يشفق عليك أو يكون بجانبك إذا لم يكن من تحبه بجانبك
Post a Comment