Monday, May 24, 2010

برزخ

أكفر بالحياة ولا أقنع بالموت مستقرا فأظل أسير برزخ البين بين

لا أموت فأرتاح أو أجن فأهرب ولكن أظل مقيدا بقيد الوعي بلا طعم أو معني لما أعيه

يتغلغل سم العجز والوحدة في شرايين قلبي ولكنه يكتفي بإمتصاص حياتي قطرة قطرة دون نهاية أو راحة أبدية أصبحت أشتاق إليها وأتمناها مئات المرات كل ساعة دون راحة

ماالمغزي ؟ ما الهدف ؟
التعادل والسكون هو ما نسعي إليه شئنا أم شاء سوانا
Post a Comment