Sunday, April 8, 2012

معركة فشل خالد علي

دلوقتي خالد علي بقى مرشح رئاسة رسمي ، سيبك من أنه فشل في جمع التوكيلات ودخل بتوقيعات نواب مجلس الشعب اللي هاجم شرعيته
سيبك من أن خالد علي بقى رمز لكل فشل وسذاجة وأفورة اليسار المصري، المهم أنه بقى مرشح وممكن يبقى رئيس -ضحكة شريرة في الخلفية
وسيبك من أن نواب من اللي دعموه هدفهم بس تشتيت أصوات الثوار لصالح عمروموسى، المهم أنه بقى مرشح ويجوز نقده زى أى مرشح تاني
دلوقتي كل الكلام اللي بيتقال على القضايا اللي كسبها لصالح العمال بقى دعاية انتخابية وأنا شخصيا مش مستفيد حاجة من رجوع القطاع العام
معركة فشل خالد علي جزء من سلسلة المعارك الفاشلة اللي بيدخلنا فيها نشطا شايفين نفسهم هما الثورة وبيخسروا الثورة بكل خطوة بيعملوها
معركة فشل خالد علي مش بس كشفت ان اليسار الحقوقي ملوش علاقة بالعمال غير المتاجرة بإسمهم ، لكن فضحت الازدواجية والفشل في ادارة المواقف
معركة فشل خالد علي بجانب أنها كشفت الفشل السياسي الطبيعي للناس اللي حواليه لكن أظهرت أن مبادئهم مزايدات وقت الجد ممكن يتنازلوا عنها
جزء أساسي من نجاح الثورة المضادة بيعتمد على فشل المحسوبين على الثورة الأصلية، ومعركة فشل خالد علي نموذج رائع لكدة
Post a Comment