Saturday, April 28, 2012

ماذا لو أصبح عمرو موسى رئيسا لمصر؟ اختار الفلول وانت المسئول

ماذا لو أصبح عمرو موسى رئيسا لمصر؟

ببساطة مصر مش حتشوف يوم واحد من الاستقرار ... والاحتجاجات في التحرير وغير التحرير مش حتهدى

- حتقول لي ده ابتزاز عشان يأثر على حرية اختيارنا

حقول لك لأ .. ده مش ابتزاز -- ده أمر واقع لازم تحطه في حسبانك وأنت بتختار الرئيس الجاى لمصر ... رئيس فلول = استمرار الاحتجاجات وعدم استقرار لكذا سنة قدام ... أختار بحرية وأنت عارف الأعراض الجانبية لإختيارك ومتقوليش عمرو موسى مش فلول عشان أنا وأنت وأى حد عارف انه فلول ...

 حتقول لي بس ده ضد الديمقراطية وضد اختيار الأغلبية

حقول لك : 1- الثورة مش ديمقراطية أصلا .. اللي ماتوا معظمهم كان عاوز يشيل النظام مش يبدل وجوه جواه وزمايل اللي ماتوا مش حيسكتوا غير لما النظام يتهد فعلا بكل اللي فيه والحل الوحيد عشان يهدوا هو أن يبقى فيه رئيس محسوب على الثورة والمحسوبين على الثورة مش منهم عمرو موسى

2- اللي حينزل ضد الرئيس الفلول مش ضروري يكون نازل ضد اختيار الأغلبية .. فيه أقلية حتبقى نازلة ضده ومش معترفة بالانتخابات أصلا وحينزلوا من أول يوم ... الباقي حيضم عليهم لما يلاقوا أن السيد الرئيس عمرو موسى مش بيهش ولا بينش وأنه جاى يقضي معاشه في منصب الرئيس ... يعني حيبقوا نازليين لأسباب موضوعية ومش ضد اختيار الأغلبية

حتقوللي يعني افرض جه رئيس ثوري (عبد المنعم أبوالفتوح\حمدين صباحي) أو اسلامي (عبد المنعم أبوالفتوح\محمد مرسي) هل الاحتجاجات حتقف ؟ ماهما اللي في الميدان مش حيمشوا برده

حقول لك : اللي في الميدان لو حسوا أن الرئيس واحد منهم وجاى يحقق مطالبهم - اللي هي في مصلحتك الا لو كنت فاسد - حيهدوا وحيتحمسوا أنهم يساعدوه على تطهير البلد وإعادة بناءها
لكن برده مش حيدوله شيك على بياض ... الموضوع كله مسألة وقت - لو الناس الثورجية لقوا الرئيس مش حيحل ولا حيربط ساعتها حتلاقيهم في التحرير ضده --- بس ده مش حيحصل قبل شهور من المراقبة والتقييم

الفرصة دي مش حياخدها الرئيس الفلول لأن ببساطة محدش من الثورجية حيصدق أصلا أنه جاى يعمل تطهير أو اصلاح وحيقفوا ضده من اول يوم ولو بالتحفز وتصيد الأخطاء

الخلاصة : لو المصريين أنتخبوا رئيس ثوري (عبدالمنعم أبوالفتوح \ حمدين صباحي ) حتلاقيهم كلهم بما فيهم الفلول يحتفلوا بالخطوة الجبارة اللي عملوها في طريق الديمقراطية وحنشوف احتفالات زى احتفالات يوم خلع مبارك وحتبدأ صفحة جديدة على نضافة ,,, ولو المصريين أنتخبوا رئيس فلول ( عمرو موسى \ شفيق ) حتلاقي الثوار يعتبروا انتخاب الرئيس حدث عرضي "وسط الثورة" مش حيمنعهم من استكمالها واستمرار احتجاجاتهم



حتقول بس كدة الرئيس الفلول حيبقى معاه شرعية استخدام القوة لفض المحتجين ويلم العيال دي بقى

حقول لك : لأ معلش - كان حبيب العادلي أشطر ... الرئيس القادم لو متعاملش مع المصريين بالسياسة حياكلوه - وأنت معندكش عبد الناصر .. عندك واحد حيكمل ثمانين سنة قريب والتاني علاقته بالمشير زى علاقة لميس بجوزها ... محدش فيهم حيقدر يفرض الاستقرار بالقوة ولا بالقانون ... ممكن عمرو موسى يبقى سياسي شوية مع الناس - لكنه مش حيقدر يعمل اصلاحات جذرية في النظام ومش حيقدر يلبي مطالب الناس فكدة كدة حتحصل احتجاجات

.... وكمان الناس المحتجين لو كانوا ألف واحد رافضين نتيجة الانتخابات اصلا وحاول يفضهم بالقوة حيتحولوا لمليون وكل اللي حينزل حينسى قصة شرعية الانتخابات دي وحيقول احنا في ثورة والثورة مخلصتش

حاجة تانية .. مش ضروري أن المحتجين يوصلوا ملايين ويشيلوا الرئيس المنتخب - كفاية أنهم يفضلوا ألوفات قليلة وكل شوية تحصل صدامات بينهم وبين الأمن عشان ميبقاش فيه استقرار 

وانت عارف ... مفيش استقرار يعني مفيش اصلاح اقتصادي ومفيش اصلاح اقتصادي يعني الفقرا حيتضغط عليهم أكتر وحيحتجوا على ظروفهم المعيشية وافتكر اللي حاصل حاليا مع الجنزوري

يعني من الآخر : نجاح حد من النظام القديم (عمرو موسى \ شفيق ) حيدخلنا في دوامة ودايرة مفرغة لحد ما ننتخب حد بعديها بكام سنة ... لو شايف البلد تستحمل عدم الاستقرار أنتخب الفلول وانت المسئول
Post a Comment