Tuesday, November 18, 2008

شعرة

بين العبقرية و الجنون ... شعرة
و بين الحرية و الفوضى ... شعرة
و بين الأمر بالمعروف و التحكم فى حياة الآخرين ... شعرة
و بين النظام و القمع ... شعرة
و بين الجرأة و الوقاحة ... شعرة
و بين الأمل و الوهم ... شعرة
و بين التدين و التطرف ... شعرة
و بين الرضا و الخمول ... شعرة
و بين الثقة و الغرور ... شعرة
و بين الحماس و الهوس ... شعرة
و بين الصداقة و الحب ... شعرة
و بين التسامح و التفريط ... شعرة

و بين الحفظ و الفهم ... باروكة بحالها
ماتروحش بقى عند الحلاق اليومين دول



ده مارك توين .. بمناسبة الشعر يعنى

المقال والتعليقات على فيس بوك
Post a Comment