Sunday, November 23, 2008

فاسئلوا أهل الذكر




بسم الله الرحمن الرحيم ...... ""أينما تكونوا يدرككم الموت و لو كنتم فى بروج مشيدةو إن تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله و إن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك , قل كل من عند الله فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا }78{ ما أصابك من حسنة فمن الله و ما أصابك من سيئة فمن نفسكو ارسلناك للناس رسولا و كفى بالله شهيدا}79{""ء

صدق الله العظيم

سورة النساء آية 78و 79

ممكن حد يكون دارس تفسير كويس يوضح لى ما بدا لى اثناء سماع السورة فى اذاعة القرآن الكريم و أنا راجع من الشغل أنه تناقض ؟

اللى فهمته أن الله يقول أن من اتهم النبى أن ما يحدث من سيئات هو من عند النبى فهم لا يكادون يفقهون حديثا لأن "كل من عند الله" .. لكن فى الآية التالية يقول الله تعالى " ما أصابك من حسنة فمن الله و ما أصابك من سيئة فمن نفسك ... اللى هو نفس الكلام - على حسب فهمى المحدود فعلا - اللى قالوه الناس قبل كدة

طيب المفروض كدة أفهم أن الحسنة و السيئة من عند الله لأنه مالك كل شئ - و هو ما يدعم فكرة التسيير لا التخيير - ولا الحسنة من عند الله سبحانه و تعالى و السيئة من نفسنا و هو الأقرب للتفكير الطبيعى اللى لابد ينزه الله عن كل سوء و نقص؟؟
=================================

فى انتظار رد حد يكون فعلا دارس .. مش بيهاجم او بيدافع و خلاص

و أنا فعلا بسأل لأنى لا اعلم و ححاول ألاقى الاجابة بنفسى بس لو ماحدش رد رد منطقى ... بس أظن ناس كتير اكيد عارفين التفسير الصحيح

ايه كمان .. ايه كمان؟؟
آه ..... فاضل بس أنى اقول أن أى رد حيبقى فيه سخرية أو استهزاء حمسحه على طول فياريت اللى يحب يجاوب يجاول يجاوب بموضوعية

Post a Comment