Tuesday, March 9, 2010

جو لا يمكن وصفه

درجة حرارة معلقة بذرات التراب لا ساخنة تغري بتخفيف أرديتنا القماشية ولا ضعيفة تدفع للسعي إلي الدفأ

نسمات هواء خفيفة تحت أشعة شمس وقت العصر تغرس القشعريرة والذكريات في قلبي

فتاة رشيقة تسير في الطريق تشعرك بنغزة ألم في قلبك بسبب جرح لم يندمل بعد

تنسحب روحي للحظات لأنظر لنفسي من الخارج ، من بعيد ، فلا أعرفني

ليس هناك أي وجه شبه بين هذا البطل المزعوم الذي يدرك أن بطولاته ماهي إلا حماقات أساء الناس تفسيرها وبين الخجول المنطوي الذي كنته من سنوات قريبة

ماالذي أتي بي إلي هنا ، تساؤل يدفعني إليه الجو الذي لا يوصف في تلك اللحظة اللاتاريخية بإمتياز

تساؤل لا طائل من ورائه فنحن لم نصنع ذلك الجو
Post a Comment