Saturday, March 20, 2010

يا بلاد لم تكن يوما كبلادي

ولا أقسمن بحريتي وخيالي لأسخرن من كل صنم يعبد ولكنني لن أكسره ،، سأدعه شاخصا للتاريخ ،، وأدعو كل من يأتي بعدي ليحج إليه ساخرا ضاحكا لا مباليا بقدسية الأصنام ولا عبدة الأصنام

لأقسمن بحريتي و خيالي لأحطمن كل قافية ووزن ولأرجمن كل شاعر تاجر ولأفضحن كل أسطورة لا تذيقني شهوة الإبداع

لأحرركم ونفسي من عبوديةالأفكار ولا نهوي في عبودية منبع الأفكار

لنحيا كالأحياء ولتسقط مطابع العقول الصماء

يابلاد لم تكن يوما كبلادي ، فبلادي تسكن الخيال ويحكمها السحر والجمال ولا تحدها جدران الخوف والغباء والمال

يابلاد البلادة وقطع عقل المتجرئ علي الخلاف من خلاف لستي كبلادي في شئ

يابلاد تنجس الجنس و تقدسه و تحرمه وتجرمه ، لستي كبلادي ولن تكوني

يابلاد تحكم الانسان بالسلطان والأوهام و الأديان وتمنيه بجنةالغلمان
امسكي عني قوانينك البلهاء ولتحاكمي نفسك وشعبك بتهمة الإزدراء

ازدراء الإنسان تهمة لو تدرون .. عقيمة

يابلاد العقم والنعال لستي كبلاد العقل والخيال

يا بلاد الخيال انتصري واهزميهم ،لا يحد جيوشك حد ولا يحرم عليها سبت

يابلاد الخيال توسعي واستعمري كل الكوكب حتي ننبثق أنا وخليلاتي خارج الأرض ، خارج المكان والزمان ، خارج حدود أوهام سلطانكم ، فهذا هو موطني الأول

لا سلطان لكم علي اليوم ولا تنظرون ، هنا أحيا مع أفكاري عشيقاتي الفاتنات ، هنا حور العين ومالا لا خطر علي عقل بشري سواي

هنا تشجينا أصوات السكينة الأبدية والظلام المعطر بلا رائحة

هنا لا شئ يقال لأنه مامن سبب للبحث عن سبب للوجود أو اللاوجود

هنا تقتلوني فلا أموت ، فقد خدشت جدار اللوح المحفوظ ولم يعد ثم وسيلة الهية حتي تمحي آثاري من العقل الجمعي للبشرية

هنا أستودعكم في ذلك الثقب الضيق وأنطلق في الكون لا ألوي علي شئ ولا أخشي من شئ

هنا يغسلني العدم و تذوب روحي في العدمية
Post a Comment