Saturday, March 13, 2010

شيئا ما ينقصني

شيئا ما ينقصني حتي تكتمل رجولتي
لابد لي من الإستقلال والإستقرار
لايمكن لمن يطالب بإستقلال بلده أن يعيش عالة في بيت أبيه

لابد من النضج والهدوء
مشكلة كبيرة تواجهني عندما يتوقع مني الناس أن أتصرف كما أبدو وكما يظهر في كتاباتي وبنفس درجة النضج
لا يبدو لي أن هناك من ينتبه لحقيقة بسيطة عني
أنا أقرأ وأتأمل وأستمع وأتعلم كثيرا ،ولذلك تخرج كتاباتي في معظمها عميقة وجيدة
لكن علي المستوي الواقعي فأنا مجرد شاب عمره 26 عام ليس له أي تجارب واقعية خارج تجربة السجن في 2008

لم أضطر للإنفاق علي نفسي ، لم أدخل في أي علاقة عاطفية طبيعية أو متكافئة ، لم أسكن وحدي

وأتذكر أن المدة الوحيدة التي قضيتها وحيدا في بيت جدتي مارست فيها أشق أنواع التقشف عن الطعام واعتبرتها مدة إعتكاف متواصل مدة شهر أو أقل

لقد كنت طول عمري مدللا وذلك لأنني لم تكن لي مطالب من أي نوع فلم أحرم شيئا سوي مشاعر الحب والتي حاولت تعويضها بشدة عن طريق الإطراء والإعجاب بكتاباتي

أكره الشهرة الإعلامية فهي تجذب الذباب وتصنع العداوات ولكنني أشعر بالإرتواء من تعاطف وتواصل الناس معي بشكل شخصي

لا يهمني أن يكتب اسمي في جريدة ويقرأه ألف شخص
ولكن يسعدني أن أقرأ 10 تعليقات فقط موجهين لي مباشرة

ينقصني الاستقلال والأمان والحنان والحب والإهتمام الشخصي
ينقصني شيئا ما
Post a Comment