Sunday, August 22, 2010

حبيبتي السابقة

سألتني حبيبتي السابقة متي توقف تدفق أشعارك نحوي؟ قلت عندما أدركت أنها أشعاري لا مشاعري هي ماتبتغين

قالت لي : لم أدري أن هناك فرقا , قلت : لايدري أحدنا عمق البئر حتي يسقط فيها

قالت لي : أقسمت أنك تحبني للأبد , قلت لها : تظل الأبدية متوهجة ماظل حبك لي حيا وتسقط نهايات الأزمان لحظة أغدو طرفة تهون عليكي أوقات فراغك

قالت لي : قسوة لم أعتدها منك , قلت : حب كان حيا فمات وليست الرحمة من صفات الممات , سكتت , فسكت
Post a Comment