Wednesday, August 4, 2010

في مدح نفسي الانسانية

صاحي انهاردة فرحان ومبسوط .. مش حعرف أشرح الفرق بين الكلمتين .. لكني فخور بنفسي

يمكن هي السبب .. هي اللي وريتني نفسي حد يستاهل يفرح بنفسه

فخور اني عايش حياتي متوافقة مع قناعاتي ومش ماشي علي هوي حد

في الشغل ,والشغل كلمة ليها مدلول كبير عندي أكبر بكتير من أكل العيش , قدرت آخد قرار بالاستقالة من المهنة اللي كانت بتجيبلي فلوس كتير بس عمري ماحبيتها ولا حسيت بأهميتها عشان أشتغل في مجال فلوسه أقل بكتير ومخاطره أكبر ومشاكله أكتر بس احساسي بيه وبفوايده ملوش سقف , كل حاجة تعبت فيها مع د.أيمن وفي المعهد المصري بعد كدة اتعلمت منها وعلمت وأفدت ناس كتير ومندمتش لحظة علي اختياري للحرية عشان تبقي شغلي وانشغالي

حتي من الناحية المادية برغم الفرق الكبير بين دخلي دلوقتي ودخلي من الهندسة لكن قانون الحياة بيقول أن الشطارة والابداع بيؤدوا للتفوق والميكانيكي الشاطر أحسن من 100 مهندس فاشل

فخور كمان اني مقدمتش تنازل علي مستوي المشاعر , عمري ماكنت غير نفسي , مامثلتش دور الراجل الصايع ولا المتحكم عشان أعجب حد , فضلت زي ما أنا بطيبتي بتلقائيتي بإحترامي للمرأة ,, ورغم أن ده -ويالعجبي- مكانش عاجب حتي اللي بيقولوا أنهم متعصبين لحقوق المرأة واللي أكتشفت انهم نفسهم بيحبوا الراجل اللي يقهرهم ويتحكم فيهم ,, لكن في النهاية لقيت الانسانة اللي تحبني زي مانا من غير عقد

فخور إني عمري ماقلت كلمة حب مش من قلبي ,يمكن أحيانا كنت بتفهم غلط أوبقول حاجة تتفهم بمعنيين عشان أهرب من حرج معين , لكن عمري ماقلت حاجة مش حاسسها

فخور بإني مش بنافق حد في السياسة, اسلوبي مش صدامي وأحيانا كتير عاطفي لكن مش بسكت عشان أرضي حد أو أزعل حد

فخور اني مخضعتش للابتزاز والتهديد بالجنة والنار عشان أبطل تفكير أو عشان أفكر بشكل محدود الإطار , فكرت وقريت وناقشت وبنيت قناعاتي وبطورها طول الوقت مش عشان خاطر مكافأة أو خوف من تهديد

بفكر عشان أنا انسان وبرفض الظلم والقهر عشان أنا انسان وبضحي عشان أنا انسان وبحب عشان أنا انسان ومليش حياة غير بانسانيتي

شكرا انك حسستيني بقيمة نفسي
Post a Comment