Monday, February 11, 2013

عن ابوالفتوح والتحليل الطبقي للتيارات السياسية


عن أبوالفتوح 

أبوالفتوح بدأ العمل السياسي كإنسان طيب جدا وطموح جدا ونشيط جدا ,, مكنش قصاده تيار سياسي يقدر يشتغل فيه - لإنه من أصول ريفية والشباب اللي كانوا منتمين لليسار على أنه موضة وقتها - في السبعينات زى مابيعملوا دلوقتي - بيتعالوا على اللي مش "مثقف" زيهم وبيعتبروا اللي زى أبوالفتوح جهلة ,, واعتقد أن سبب دخوله السياسة أصلا هو اهانتهم لرموزه الدينية المقدسة بالنسبة لمجتمعه 

وأظن أنه عشان يثأر لكرامته ويدافع عن مايراه مقدسا بدأ في عمل تنظيم سياسي ،، ولإن الطبقة دي كانت الغالبة في الجامعة -نتيجة سياسات عبدالناصر للتوسع في تعليم الفقرا واللي ناتجة من خطته لتحويل مصر لمجتمع صناعي بدل ماهو مجتمع زراعي- ولإن قيادات شباب اليسار كانوا من طبقات أغنى -بدليل أنها أكثر اطلاع على منتجات الحضارة الغربية والنحت منها- فشلوا في مواجهة الثورة الاسلامية عليهم في الجامعة 

مستبعدش ان أبوالفتوح في بداياته كان عنيف زى أى شاب ثقافته محدودة وبيسمع ناس بتسب رموزه اللي اتربى على تقديسها ، لكن مع الوقت بدأ يفهم أن العنف مش حيجيب نتيجة ، وانه لو عاوز فعلا ينتصر على المثقفين المتعالين بثقافتهم لازم يقرا ويدرس عشان يلاقي ردود 

تفوق عليهم وأثبت أنهم ناس مفتعلة عندهم مشاكل تضخم ذات - اليسار في الجامعة بالنسبة للطبقة الغنية كان موضة بدل الفاست فود - ، طموحه خلاه خرج من الجماعة الإسلامية ويدخل الأخوان - خلي بالك أن فيه تراتب طبقي بين التيارات السياسية مرتبط بقدرة كل طبقة للوصول لمستوى ثقافي معين وخبرة سياسية معينة - قعد في الأخوان ٤٠ سنة كان بدأ فيها يتثقف ويتعلم ثقافة مصرية\أسلامية ويخرج برة التابوهات الضيقة للأخوان التقليديين المشغولين عن التنظير بالتنظيم أو الفلوس ،، ولإنه كان طفل وبتربيته الريفية بيحب الاستقرار ولإنه كان شاب جامعي بيتعرض لسخرية الأغنى منه وتعاليهم الثقافي عليه ولإنه اشتغل ٤٠ سنة تحت قمع أمني مستمر خرج لنا أبوالفتوح بشكله الحالي ،،، مثقف مصري نشيط جدا متفوق بيعرف يجمع الناس اللي معندهمش عقد تضخم ذات حواليه 

راجل بيسعى للأصلح كان بيحاول يلاقي اجابات لأسئلة التيارات التانية الموجهة للاسلاميين وكان بيكتشف طول الوقت أن مفيش خناقة حقيقية وأن الصراع وهمي - ده ظهر في زيارته لنجيب محفوظ وفي استناده لرباب المهدي كمستشارة بجد مش عشان ست ويسارية للبروباجاندا الإعلامية - بعد الثورة حصل له نفس اللي حصل لناس قليلة - انا منهم - كانوا في مؤسسات سياسية متناسبة مع عصر النظام الديكتاتوري وبمجرد بدايات انهيار العصر الديكتاتوري خرج من مؤسسته 

أبوالفتوح قعد فترة في حالة عدم توازن بعد خروجه من أسرته اللي عاش فيها ٤٠ سنة من عمره ،،، لاحظ أن فكرة المجتمع المترابط أوي مرتبطة بالمجتمعات الزراعية عشان كدة بتلاقي فكرة "الأسر" عند الأخوان 
بينما المجتمعات الصناعية في المدن مفيش فيها فكرة الاعتماد المتبادل دي وفيها الصراع هو الأصل لذلك بتنشأ عنها أحزاب العلاقة بين أعضاءها وظيفية بحتة مفيهاش الترابط العائلي الموجود عند الاسلاميين بشكل عام 
السلفيين عندهم الترابط واصل لإن لما سيد بلال مات أخوه أتجوز اخته 
وعشان كدة أغلبية السلفيين حتلاقي أكل عيشهم في مجالات مش معقدة ومش محتاجة تطور في اتجاه تقسيم العمل والتعامل مع أنواع مختلفة من البشر
Post a Comment