Wednesday, October 21, 2015

فوق الهرم

سيطر على عقول الناس وحط قلوبهم في جيبه ،
طلع فوق الهرم وقال انا الملك ،
انا الفرعون ،
انا الكاهن ،
انا الكل في الكل ،

بس اللي محدش عرفه كان أن الهرم مسنود بالناس ،
كانوا يعرفوا بس كتر الخوف نساهم ومن ساعتها الفرح ناسيهم

الناس بعد ماسقفوا شوية لقوا انه منزلهمش المن والسلوى من عند رع
ولا ماعت نزلت تساعدهم زى ما الشهدا وعدوهم ،
الناس بعد شوية زهقت ،
بعد شوية جاعت ،
وهو فوق الهرم بيقلع وبيتشقلب وبيغني وبيرقص ،
الناس انفضت من حواليه ،
كل واحد راح يدور على اكل عيشه ،
وهو محسش بيهم ، 
كان مشغول بنفسه وبعشيرته اللي عششت فوق الهرم تحتيه

فجأة ، الهرم وقع ، الناس مشيت والهرم وقع ،
الناس خافت وجريت ،
ناس ماتت من العشيرة وناس ماتت من الجماعة وناس ماتت مالمجاعة ،
بعد شوية اتجمعوا ،
دفنوا الميتين جنب الشهدا ،
وكرموا كل الراحلين ورجعوا يبنوا الهرم من جديد ، لإن من غير الهرم ، محدش في مصر كان يعرف يعيش.
Post a Comment