Tuesday, September 26, 2006

الحياة علمتنى


يالهوى مكملتش 23 سنة و بقول الحياة علمتنى ؟ … أمال لما أكمل 50 سنة حقول ايه بقى؟ الموضوع إنى بكتب الكلام ده دروس ليا أنا عشان أبقى أفتكرها بعدين .
1) تعلمت ألا أفقد ثقتى بالآخرين …… لأننى من الأساس يجب ألا أمنحها لهم كهدية غالية إلا بعد أن يستحقوها بالفعل .
2) تعلمت أننى لكى أظل طفلا  كما أحب و كما يجب أن أكون فليس كل الناس مؤهلين لرؤية هذا الجانب من شخصيتى و التعامل معه و أحيانا يجب أن أخفى شخصيتى الحقيقية  الطفولية لأحميها من الصدمات من التعامل مع من لن يفهمها .
3) تعلمت أن البنى آدم   الذى يقول " تجوع الحرة و لا تأكل بثديها " يبقى لازم بيصرف فى اليوم ما يكفى لأشباع عشرة على الأقل من الأحرار الجوعى ولن يكون جرب الجوع من قبل و غالبا ما لن يكون مسئولا عن آخرين ليطعمهم و يحميهم .
4) تعلمت أن الكفر و الإلحاد و العمالة و الخيانة و العلمانية و الشيوعية و السعادة و الفشل و النجاح و الثورة والأنتصارو الهزيمة  ………………….. كلها وجهات نظر .
5) تعلمت أن الدرجات العلمية يجب أن ترتبط - إلى حد ما - أحيانا - بالذكاء و بالعلم الذى يملكه حاملها  ……….. و إن لم يتم اثبات هذه النظرية فى مصر لسة للأسف  .
6) تعلمت أننى غالبا على خطأ و الآخرون على صواب …. من وجهة نظرهم على الأقل.
7) تعلمت عن يقين أن كلمة سبحان الله أو الحمد لله واحدة تخرج عن ايمان و اقتناع من القلب أعظم و أجمل من كل تلك الأدعية المحفوظة التى نرددها كالببغاوات و لا نفقه منها شيئا .
8) تعلمت أننى أحيانا قد أضطر لأن أقسو على شخص يحبنى و قد أجعله يكرهنى لو أن فى هذا مصلحته حتى لو كان على حساب علاقتى به .
9) تعلمت و بالطريقة المؤلمة أن كلمة " خلينا صحاب أحسن " قد تكون أصعب على انسان أكثر من أى كلمة أخرى .
10) تعلمت أن المقاومة ليست كلمة رخيصة يقولها المثقفين على المقاهى و يقصدون بها التنبلة و ادعاء البطولة المزيفة و تبرير الفشل فى كل مجالات الحياة الطبيعية الذى نعانيه …….. أحيانا ما نرى رجالا حقيقيون يعلمون ما معنى المقاومة و ما معنى أن تكون فعلا شجاعا و مدروسا و مبادرا  و ليس مجرد كلام أغانى و رد فعل فاشل لا فائدة منه .
يعنى عشان بحب ابقى صريح : شوفو الفرق بين اللبنانيين اللى قاوموا بالعقل و العلم و الدراسة الأسترتيجية ودفعوا تمن الحرية و الأستقلال و قدروا انهم يذلوا اسرائيل و بين شوية المثقفين اليساريين المرضى اللى ماليين البلد و كل البلاد العربية و بيدعوا لمحاربة الأمبريالية - اللى أنا مش عارف يعنى ايه الكلمة دى أساسا - و الوقوف ف وجه أمريكا و بتاع        بينما هم كل انتاجهم من العلم البشرى و التراث الإنسانى مجرد كلام فارغ أجوف لا يغنى و لا يشبع من جوع " مش كل اليساريين طبعا … فيه عشرة تقريبا مش كدة ".
أهم حاجةاتعلمتها بقى إن ممارسة السياسة بالنسبة للشعوب زى دخول الحمام كدة بالنسبة للبنى آدم مليئة بالنجاسة و الروائح الكريهة   لكن هل تتخيل انسان يقرر عدم دخول الحمام تأففا و حفاظا على الطهارة ؟؟؟؟
يمكنك أن ترى النتيجة نفسها فى حياة الشعوب عندما ترى شعب امتنع عن ممارسة السياسة خوفا و خضوعا غالبا و احتقارا فى قليل من الأحيان و  عندما ترى ما وصل اليه حال مصر بعد خمسين سنة من عدم دخول الحمام … أقصد من عدم ممارسة السياسة
11) تعلمت أن مقراش حاجة كاتبها أحمد بدوى لأنها غالبا مش مفيدة و مش بتقدم جديد ….. بس ياريت أنت متكونش اتعلمت الدرس ده لسه .
Post a Comment