Saturday, May 16, 2009

عندما يعبد رجال الدين أنفسهم من دون الله





القرآن بيقول ( حمله و فصاله فى عامين ) يعنى الحمل و الرضاعة سنتين 

و العلم و الطب و الدنيا كلها بيقولوا أن أقصى مدة للحمل 9 شهور

لكن بقى الشيوخ و الفقهاء و رجال الدين و مؤلفى المذاهب الاسلامية بتوع زمان كان لهم رأى تانى هو أن الحمل ممكن يوصل لأربع سنين

محدش يعرف بالتحديد هما قالوا كدة ليه ... و ان كان البعض بيقول أن تاريخ ولادة أحد الأئمة الأربعة ( الامام مالك ) جه بعد وفاة والده بأربعة أعوام فهما عشان يرفعوا عنه شبهة أنه ابن زنا قالوا ببساطة أن مدة الحمل ممكن توصل لأربع سنين

يا دين النبى !!؟؟

يعنى هما عشان يغطوا على حادثة فردية قد تكون حدثت أو لأ يغيروا دين أمة بحالها ؟؟؟

كل ده ما يهمناش فى شئ ... ده عصرهم و علمهم و ثقافتهم و تفكيرهم و اجتهادهم المحدود بالزمن اللى عاشوا فيه

و حتى يا سيدى لو كان علماء الدين مش فاهمين القرآن اللى مش بيدرسوا غيره ليل و نهار و بيسترزقوا من كلامهم فيه و تفسيره و قرايته فخلينا نعدى النقطة دى ... عشان اتكررت قبل كدة كذا مرة

لكن العجيب و المفزع هنا بقى أن رجال الأزهر بعد ما عرفوا الحقيقة العلمية المؤكدة و الثابتة اللى اصبحت من البديهيات فى عصرنا بأن الحمل لا يستمر اكتر من 9 شهور لسة مش قادرين يعدلوا الكلام الغلط اللى ورثوه عن جدودهم و جدود جدودهم و مصممين عليه و لسة بيفتوا أن الحمل ممكن يوصل لأربع سنين و أن لو واحدة ست خلفت بعد ما جوزها ما يموت بأربع سنين يبقى المولود ابن الراجل اللى مات و يورث فيه كمان

يعنى عندهم الجرأة يخالفوا الحقيقة العلمية المجردة المثبتة و عندهم القدرة يخالفوا نص القرآن الصريح و لكن معندهمش القدرة أنهم يعدلوا كلام سابقيهم و معلميهم

و نعم العلم و العلماء و الله


التفاصيل هنا
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1293

و هنا
http://www.facebook.com/photo.php?pid=2159035&id=1575383196&subject=92658493728&ref=share#/note.php?note_id=92658493728

=========

ملحوظة بسيطة ... النوتة دى أنا ما كتبتهاش غير بعد ما سألت اكتر من واحد متدين و ماحدش جاوب و يا ريت لو حد عنده اجابة يقول

رجاء اللى تعجبه النوتة أو يصدمه الكلام اللى فيها يعمل لها 
share

=========

لينكات مهمة من تعليقات أصدقائى القراء

السعودية على نفس الخط
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KORTOBY&nType=1&nSora=13&nAya=8

مقال آخر عن نفس الموضوع
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=2071&Page=1

بحث فقهى شامل فى الموضوع
http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=32&book=1809

مع أحترامى للجميع ده موقع الدكتور على جمعه مفتى الجمهوريه
ولا يوجد فيه هذه الفتوى المنسوبه أليه
http://alimamalallama.com/
Post a Comment