Saturday, June 20, 2009

نعم لترشيح جمال مبارك

بعد كتابة المقال المعنون ب ( نعم أوى لجمال مبارك ) (*)
http://www.facebook.com/note.php?note_id=100222550811
يرجى قراءته قبل الاسترسال

تم القبض على كاتب المقال و سؤاله الأسئلة التالية


س : السيد جمال مبارك أعلن أنه مش حيرشح نفسه فى الانتخابات اللى جاية .. ليه بقى ام الدوشة (**) اللى عاملها دى ؟

ج : أصلى مش مصدقه و مش عارف ازاى ممكن أصدق واحد كان مسئول ضمنيا عن عمليات تزوير واسعة النطاق فى انتخابات 2005 و عمليات فساد و تربح و غيرها كتير ؟

بعدين جمال مبارك مش جوز عمتى عشان أكرهه ولا أحبه ... هو الراجل نفسه حشيله على راسى من فوق و أبعت له جواب شكر لو قرر يسيب الحزب الوطنى و يقطع علاقته بالفاسدين الكبار فى النظام

لكن لحد ما يعمل كدة فأنا بستخدم اسمه كرمز للفساد و الاستبداد ... و لو جه حد غيره من جوة النظام و رشح نفسه حنتقده برده لأنى عارف كويس أن النظام ده فيه فلترة ضد أى حد محترم أنه يبقى ذو مكانة فيه


س : أنت متهم بأنك عامل النوتة دى عشان أيمن نور ... اعترف حيدفعلك كام ؟

ج : ابدا و الله يا بيه ... أيمن فضل فى السجن أربع سنين و أنا كنت فقدت الأمل نهائى فى خروجه و مع ذلك ما بطلتش أساهم باللى أقدر عليه فى عملية التوعية الديمقراطية أو المساهمة فى دفع عملية التغيير فى مصر سواء بالكتابة أو بالحركة

صحيح أحيانا كنت بأصاب بالاحباط و خيبة الأمل و بقرر أوقف اى نشاط ليا و اتفرغ لحياتى الخاصة .. لكن ديل الكلب عمره ما ينعدل

و مشاركتى فى اضراب 6 أبريل دليل على ده (***) و مشاركتى فى مظاهرات دعم القضاة برده دليل على ده .. ساعتها كل اللى عملته مكنش له علاقة مباشرة لا بأيمن ولا حتى بحزب الغد .. صحيح أنا اتعلمت السياسة فى حزب الغد بالأساس و من وائل نوارة بالأخص ... لكن أنا أصلا عضويتى فى حزب الغد مجمدة من 2006 .. لكن كل اللى عملته و لازلت بعمله - على ضآلته - بعمله عشان مؤمن بمصر و بالتغيير فى مصر


س : أمال ليه طرحت أيمن نور كبديل لجمال مبارك .. هو يعنى اللى خلقه ما خلقش غيره ؟

ج : يا باشا أنا بفكر فى كيفية استخدام انتخابات الرئاسة القادمة فى 2011 أو قبلها لعمل تغيير كبير فى مصر

فقوم ايييييييه ,,, حطيت مجموعة معايير محددة شايفها ضرورى تتوفر فى البديل اللى أنا شايف أنه لازم يبقى موجود عشان يقود عملية التغيير وقت الانتخابات و ما بعدها

المعايير دى مجرد اجتهاد منى بناء على خبرتى الشخصية .. شوفها و احكم هل هى معايير موضوعية ولا لأ

============
1 - بديل يكون ذا حد أدنى من التواجد فى الساحة السياسية المصرية الداخلية و الخارجية و له حد أدنى من القبول ( ولا اقول الاتفاق الكامل ) بين النخبة الوطنية المصرية حتى تستطيع أن تفضله على جمال مبارك أو أى ممثل للنظام بدون تردد كبير

2 - بديل يكون له خبرة معقولة بالانتخابات و ألاعيبها و وسائل الفوز بها عمليا و ليس نظريا

3 - بديل يكون اسمه مألوفا لدى العامة و لا يكون جديدا عليهم حتى و ان كرهه البعض

4 - بديل يسعى حقا للفوز فى الانتخابات و ليس التمثيل المشرف

5 - بديل يملك الحد الأدنى من المعرفة العملية بالواقع المصرى و توازناته و مشاكله

6 - و الشرط الأساسى فى البديل الذى أبحث عنه هو أن يقوم بنفسه بطرح نفسه كبديل و ليس أن يقوم غيره بترشيحه لهذا الدور دون علمه لأن ما سيقدم عليه ليس بالأمر الهين أبدا
=================

المعايير دى - اللى أنا بكرر أنها معايير بناء على رؤيتى الشخصية حسب ظروف مصر - لا أدعى أنها معايير علمية تدرس فى كتب السياسة لأنى عمرى ما درست السياسة دراسة أكاديمية

المعايير فى رأيى تنطبق على أيمن نور بصورة كبيرة ... لكن اللى أن عنده بديل تانى تنطبق عليه بعض المعايير دى يطرحه للنقاش

س : يعنى أنت بروح أهلك تألف شوية معايير تنطبق على أيمن نور و بعد كدة تقول أنها معايير موضوعية ؟

ج : يا باشا انا ما فرضتش رؤيتى على حد ... الأول اللى موافق على ضرورة تغيير النظام الحاكم و موافق على أن الانتخابات الرئاسية فرصة ذهبية لده يتفضل يطرح رؤيته و يقول على أى أساس بيختار و نتناقش

لكن اللى مش مقتنع أصلا أن النظام محتاج تغيير و أنه نظام كويس و ابن حلال ما يوجعش قلبى بقى

لاحظ حضرتك أن التغيير عملية مستمرة و مش بتقف عند لحظة معينة و حتى بعد الانتخابات و حتى لو حصل فى الخيال و حصلت ثورة و فجأة بقى أيمن نور رئيس الجمهورية مش حبطل مطالبة بالديمقراطية و بالحريات و بالاصلاح


س : أنت متهم بأن الأحزاب المعارضة فى مصر فاشلة و فاسدة و ضايعة و عميلة للخارج كمان .. ازاى عاوز الأحزاب دى تحكم مصر ؟ مش تصلحها الأول و بعدين تورينا وشك ؟

.. يا فاشل يا فاشل يا فاشل

ج : يا عم أحزاب مين بس .. الأحزاب مؤسسات مصرية ينطبق عليها كل ما ينطبق على كل المؤسسات المصرية زى المجتمع المدنى و زى حتى مؤسسات الحكومة .. نسبة فساد عالية .. غياب للقوانين المنظمة .. واسطة .. الخ

لكن ده زى ما بينطبق على المعارضة بينطبق على الحزب الوطنى و كان الأولى اللى بيطالب باصلاح أحزاب المعارضة يطالب باصلاح الحزب الوطنى لأنه هو الحزب الأكثر عضوية و الأكثر نفوذ

س : ياض بطل استعباط و ماتجيبش سيرة الحزب الوطنى دلوقتى ... دى أحزاب ينفع تحكم مصر ؟

ج : و مين قاااااال أنى عاوز أى حزب من احزاب المعارضة يحكم مصر ؟
أنا راجل بيطالب بالاصلاح بكل الوسائل المتاحة و الأحزاب و الحركات المعارضة مجرد وسيلة فى طريق الاصلاح

أنا لا بعبد حزب ولا بقدس حركة و الدليل على كدة ان لما حزب الجبهة خرج للنور أنا فرحت جدا و اعتبرته التطور الطبيعى لحزب الغد زى ما الغد كان تطور للوفد و عارف ان فى المستقبل حيطلع أحزاب تانى و حركات تانى حساعدها على قد ما أقدر و ظروفى تسمح

حتى حركة شباب 6 ابريل رغم اعتراضى الكامل عليها عمرى ما انتقدتها علنا غير مرة أو مرتين لأن وجودها فى ذاته خطوة ايجابية

و من ناحية تانية أنا مؤمن تماما بالمقولة الخالدة أن السلم بيتكنس من فوق ... يعنى النظام الحاكم لو اتصلح و بقى فيه شفافية و ديمقراطية .. غصب عنها كل المؤسسات التانية حيبقى فيها شفافية و ديمقراطية

س : يعنى انت عاوز الأحزاب المعارضة تفضل زى ما هى بايظة ؟

ج : لأ يا بيه ... أنا مش ربنا عشان أصلح كل حاجة ولا أهتم بكل حاجة أنا بشر و لى حدود ... اللى عاوز يركز كل مجهوده فى اصلاح أحزاب المعارضة هو حر و أرفع له القبعة

بس يبقى فاهم الظروف اللى الأحزاب شغالة فيها ... لسة الواد يوسف الأسمرانى كان كاتب نوتة (****)عن مشاكل و تلاعبات فى حزب الغد ... أنا أقف معاه مليون فى المية و أصدقه فى كل كلمة بيقولها لأنى عارف أن يوسف تعب فى الحزب ده كتير جدا و دفع فيه سنين من عمره و عارف أن غرضه فعلا اصلاح الحزب مش هدمه لتجميل صورة الحكومة زى ما ناس تانية ربنا ابتلانا بيهم

س : من غيرتلقيح كلام .. نرجع للموضوع .... مصر ازاى حيحصل فيها تغيير ؟ ... عمر أحزاب المعارضة و الحركات السياسية ما حتقف ورا واحد منها و تساعده ... دول عالم بتوع كلام و انا عارفهم

ج : يا بيه ما هو أنا عارف أن عمر المعارضة ما بتقف ورا حد ... لكن مين قال أن أحزاب المعارضة أو الحركات ليها السيطرة و النفوذ ده على الشعب المصرى ؟؟

هما عمال غزل المحلة أعضاء فى أنهو حزب معارض ؟
هما موظفين الضرايب العقارية مين زعيمهم السياسى ؟
هما الأهالى اللى عملوا اعتصامات عشان المية ناشطين فى أنهو تيار أيديولوجى ؟
هما أهالى الدواير الانتخابية اللى كل انتخابات بيسقطوا مرشح الوطنى ألاقيهم فين على الفيس بوك ؟

فكك من موضوع المعارضة و النخبة ده يا أبونا .. ما تخليش الواحد يقول كلام أبيح

س : الناس اللى بتتكلم عنهم دول وقت الجد حيبيعوك و ياخدوا خمسين جنيه على باب اللجنة ... و ابقى قابلنى

ج : لو ده صحيح كانوا أخدوا خمسين جنيه وقت ما عملوا اعتصاماتهم و اضراباتهم و فضوها و يا دار ما دخلك شر و ما واجهوش الأمن المركزى و لووا دراع الحكومة ... و حتى لو ده حصل ... يبقى دورى أنى أفضحه و أشهر بيه .. مش أنى أقبله و اسكت

س : الناس اللى بتقول عليهم دول لو اتحركوا البلد حتخرب و الأخوان حيوصلوا للسلطة

ج : تخوف حقيقى فعلا ... لكن مش مبرر لعدم الحركة أو لعدم الدعوة للحركة .. ولا مبرر أنى أستنى 30 سنة تانى أعمل توعية و تثقفيف للناس عشان يرفضوا استبداد الدولة الدينية

أظن النظام الحاكم الحالى فشل فشلا ذريعا فى ده ... و مفيش أى مؤشر لأن استمراره فى الحكم كام سنة كمان حيقلل شعبية الأخوان أو حيقضى على نفوذ المتطرفين الدينيين فى المجتمع

أعتقد اللى يتابع التطور الطبيعى فى الشعوب و الأمم حيلاقى أن الديمقراطية هى فعلا الارادة الالهية ( على حسب تعبير أحد المفكرين الغربيين ) و أن مصر كدة كدة سواء اتحركنا أو متنا بتتحول لدولة ديمقراطية فى كل يوم من الأيام أكتر من اللى قبله ... ده أمر لا مفر منه بسبب التعليم و الاعلام و الاتصالات .. الخ

و أى نظام حكم ديمقراطى لا يمكن أنه يقصى الأخوان او يسجنهم أو يعذبهم زى ما بيحصل دلوقتى
أصلا الموافقة على اللى بيحصل للاخوان - مع اختلافى الشدبد معاهم - لا فيه لا انسانية ولا ليبرالية ولا ريحة أى حاجة محترمة و يا ريت محدش يدعى أنه ليبرالى ولا انسانى و يقول أنه موافق على اللى بيحصل للأخوان من محاكمات عسكرية و بهدلة طلبة و سجون و معتقلات و و .. الخ

ده أنا كنت مرة عملت زى حليم و قلت أنا مش ليبرالى عشان الليبراليين بيأيدوا الاستبداد و الظلم و بيأيدوا كبت حريات الأخوان و غيرهم باسم الليبرالية

حصول الأخوان - رغم اختلافى معاهم للمرة المليون و معارضتى ليهم طول الوقت - على جزء من السلطة فى مصر أمر ضرورى و صحى لأنه بيحطهم قصاد الأمر الواقع و بيدى الحكم عليهم للناس - محدش مننا له حق الوصاية على الناس - بحيث لو أفسدوا يقالوا و لو أصلحوا يستمروا

الأخوان جزء كبير جدا من شعبيتهم أنهم لم تتم تجربتهم بعد و لم يوضعوا فى موقف مسئولية حقيقية

الفكرة هنا أنهم مش حيقدروا يستولوا على السلطة بالكامل لأن التيار المعارض ليهم سواء فى الجيش أو الشعب كبير جدا

و حصول الأخوان على حقوقهم كمواطنين مصريين و دخولهم فى لعبة السلطة الديمقراطية بالتدريج مع وصول المصريين لمرحلة من النضج السياسى مع الرقابة الخارجية المتشددة أظن حيبقى فيه عدل كافى لجميع الأطراف

===============

أقفل المحضر فى ساعته و تاريخه و تقرر عودة المتهم الى مستشفى المجانين



(*)نعم أوى لجمال مبارك
http://bad-way.blogspot.com/2009/06/blog-post.html

(**) أم الدوشة اللى عاملها دى
http://www.facebook.com/group.php?gid=5403452710

(***)مشاركتى فى اضراب 6 أبريل
http://www.facebook.com/note.php?note_id=11255328033

(****)نوتة يوسف عليه الكلام
http://www.facebook.com/note.php?note_id=93675493515
Post a Comment