Monday, September 13, 2010

استطلاع رأي واعتذار لغد البحيرة

أستاذي أحمد ميلاد
أعلم أنني قصرت كثيرا في حق غد البحيرة وأخلفت -إلي الآن -الوعد الذي وعدته علي نفسي بأن أكون بمثابة ممثل غد البحيرة داخل الهيئة العليا المنتخبة

ولي في ذلك أعذار كثيرة لن أتستر ورائها لسبب وحيد هو أنني قد قررت أن أعود للمسار الصحيح وأنفذ ما التزمت به طواعية وقت الانتخابات

خاصة في قرار مصيري لا يجب أن يكون تصويتي فيه بناء علي رؤية فردية مثل قرار المشاركة أو المقاطعة في الانتخابات المزورة القادمة

الحق أن الرؤية لدي أصبحت متشعبة بدرجة تمنعني من الارتياح إلي مساندة أحد الجانبين دون شك في صحته ومدي نجاحه عمليا وأرجو أن تكون لرؤية غد البحيرة ولكل أعضاء حزب الغد فضل ترجيح أحد الرأيين لدي

أنا أعلم تماما أن مشاركة الغد في الانتخابات لن تكسبه أي مكسب سياسي علي المدي القصير وأعلم يقينا أنه لن ينجح أي مرشح علي قائمة غد نور وأن المكسب الوحيد علي المدي البعيد هو المزيد من الخبرة العملية لكوادر الغد بالشارع

كما أعلم أن المقاطعة فكرة سوف تفشل عمليا علي المدي القصير لدخول الوفد والأخوان والأحزاب الأمنية والمستقلين للانتخابات وحتي لو نجحت فإن عصيان مدني حقيقي أمر مستحيل قبل 2011 وغير معلوم امكانية حدوثه بعد 2011

كما أن خطة العصيان المدني تتطلب حتما مقاطعة انتخابات رئاسة 2011 وهذا يعني التضحية بفرصة قد لا تتكرر مرة أخري في تاريخ مصر لعمل تغيير سلمي في فترة قصيرة مثل هذه

الحيرة تعصف بي وأعترف أنني قصرت كثيرا في حق حزب الغد حيث اقترحت عمل سلسلة من حلقات النقاش حول المقاطعة والمشاركة ولم أستطع تنفيذ الفكرة لظروف رمضان وانشغالي وضعف صحتي

أعتذر عن التقصير في الفترة الماضية عن واجباتي الحزبية وعن غياب التواصل من ناحيتي وأرجو أن تكون نهاية رمضان بمثابة بداية جديدة جادة لدوري في حزب الغد

أحمد بدوي
عضو بالهيئة العليا لحزب الغد ومدين بوجودي فيها لكل شرفاء الغد وأتمني ألا أخذل أي شخص انتخبني أوظن في ظنا حسنا
Post a Comment