Wednesday, July 11, 2012

القلوب الذهبية


 الحب كائن حي مثل أى كائن حي آخر ، يولد ويعيش ويشيخ ويموت ، يتغذى على الرعاية والتفاهم والتواصل

موت قصة حب أمر مؤلم ،لكن الموت ليس نهاية العالم , دائما ما يكون الموت بداية لحياة جديدة ، موت قصة حب هو بداية قصة حب غيرها , المهم وجود القدرة على الحب والرغبة في الحياة

البعيد عن العين بعيد عن القلب ، مثل مصري عبقري قيل قبل ظهور النت والتليفونات وفعلا انقطاع التواصل المباشر من أهم أسباب موت المشاعر

ان يكون فيه انسان بتحبه ومفيش بينكم اتصال مباشر لمدة طويلة ومش بتشوفوا عيون بعض وملامح بعض وانتوا بتتناقشوا وبتفكروا فأعرف انكم حتبتدوا  تكونوا صور خيالية عن بعض

كل واحد حيبتدي يتخيل ردود أفعال عند التاني وانفعالات ، لو مش عارفين بعض كويس جدا جدا ، غالبا حتكون مش دقيقة وده بيسهل الخناقات

نهاية قصص الحب مؤلم لكن وجود القدرة على الحب في حد ذاتها نعمة تستحق الفرحة عشانها والاحتفاء بيها

القلوب الذهبية هي القادرة على الحب والتسامح والمغفرة , صحيح أنها معرضة طوال الوقت للألم، لكن من فرط عذوبتها تغفر للألم وجوده بسهولة

القلوب الذهبية هي القادرة على غفران الجروح واستكمال الحياة وتظل فيها الرغبة في عمل الخير ناحية من أحبته في يوم من الأيام

القلوب الذهبية نادرة الوجود – ان وجدت احدها لا تفرط فيه بسهولة ولا تجرحه أبدا
Post a Comment