Wednesday, July 11, 2012

عزيزي العلماني، عزيزي الاسلامي، بطلوا أفورة


الساحة السياسية حتنضف في يوم من الأيام لما كل مخلفات مبارك من معقدين ومرضى نفسيين تنتهي صلاحيتهم في الفتي والناس تفهم آخرهم وتركنهم على جنب 

كل اللي فاهمين السياسة وسيلة للإنتقام من الكفار أو وسيلة للانتقام من الاسلاميين وداخلين العمل العام بدوافع عقدهم النفسية مينفعوش في بناء وطن مشترك يساع الجميع 

عزيزي العلماني ماتتعقدش من الاسلاميين وتتعامل معاهم على أنهم شياطين وسفاحين وقتلة وهمج ،، أتعامل معاهم ببساطة على أنهم بشر بيغلطوا وبيصيبوا وأتعامل معاهم على أنهم منافسين سياسيين بتتنافسوا سوا على مين رؤيته الأصلح للبلد مش بتتنافسوا على مين يعند مع التاني أكتر 

عزيزي العلماني بلاش تأفلم على نفسك وتتخيل ان الاسلاميين حيعلقونا عالمشانق ، حتى لو هما عايزين كدة مش حيعرفوا ، أتبط وركز في اهدافك ، ولو معندكش اهداف مستقلة عاوز تحققها من دخولك السياسة أعرف أنك داخل كمجرد رد فعل على وجود الاسلاميين وأنك بالشكل ده مجرد تابع ليهم 

عزيزي الاسلامي فكك من حوار ان العلمانيين كفار, كفار أو مش كفار هما جزء ضخم من مجتمعك وحيشاركوك في مصيره غصب عنكم سوا ، كفار أو مش كفار ٤٨% أدوا أصواتهم لشفيق وجزء كبير منهم أدى صوته لمرسي ،، يعني الاسلاميين مش لوحدهم في البلد ولا حتى أغلبية كاسحة ، تواضع لله يرفعك وتواضع للوطن يتقدم بيك وبغيرك 

عزيزي الاسلامي, من حقك تكون أولويتك الدين والأخلاق وغيرك من حقه تكون أولويته الاقتصاد والحريات والعدالة الاجتماعية, بطل أفورة ، لا أنت مبعوث الارادة الالهية ولا العلماني مبعوث الشيطان 

عزيزي العلماني والنبي بلاش تعيش في دور المتحضر وان الاسلاميين همج ، كم العلمانيين المعاتيه مفروض يعلمك تبقى متواضع شوية ، لو رصينا أسماء علمانيين عرر ممكن المكان ميكفيش وتفكيرك طول الوقت حسب تقسيمة اسلامي-علماني في ذاتها منتهى التخلف 

عزيزي الاسلامي - عزيزي العلماني كلنا ولاد حضارة واحدة وشركا في مجتمع واحد والمفروض كلنا هدفنا نعيش في مجتمع ودولة أحسن والخلاف بيننا على الوسائل لده مش تار هو بنخلصه من بعض ، لا أنت حتقدر تخلي كل الناس يقتنعوا بوجهة نظرك ولا مطلوب أن المجتمع كله يكون له وجهة نظر واحدة ، أشتغل على خطط ورؤى لإصلاح البلد متخليش كل مجهودك وخططك مركز في افشال خطط خصمك السياسي 

عزيزي العلماني ، عزيزي الاسلامي : بطلوا أفورة ياولاد المرة ،وفي قول آخر : ألعبوا مع بعض متتخانقوش
Post a Comment