Wednesday, December 8, 2010

صغيرتي

صغيرتي لو تعكرت ابتسامتها تكتئب الشمس حزنا وتضيع من المعاجم معاني الأشياء الجميلة

صغيرتي ربة يتعبد قلبي في محراب عينيها ،تحييني لما تلمع فرحا وتميتني لما تدمع فرقا

صغيرتي ملولة تملك الحياة من أطرافها وتضيق ذرعا إن لم تحيا كل لحظة بها حتي آخر مدي

صغيرتي حنون يهفو بين كفيها أطفال الملائكة إلتماسا لنقاء حنانها , يتعلمون منها كيف تفيض الرحمة علي أقدار البشر

صغيرتي أنثي تتشبه بجمالها كل ربات الجمال في الأساطير القديمة ، وقد تناساهن التاريخ بعد مارأي في أحلامه عيون صغيرتي تبتسم

صغيرتي مبدعة كريشة القدر ، تخلق بأصابعها الرقيقة عوالم نابضة بالحياة والحزن والنبل والغرام

صغيرتي نبع سعادتي ومصدر نجاحي وأصل نشاطي فلولاها ماكان لي أن أذكر
Post a Comment