Tuesday, December 4, 2012

بخار الأفكار الضائعة


أتسائل كيف كان عظماء المفكرين يجدون الوقت لتدوين كل مامر بقريحتهم من أفكار، فأنا في دقيقة واحدة يمر بعقلي عشرات مئات الأفكار

لو أنني حاولت تدوين كل فكرة تمر برأسي بربع درجة من الدقة لما وجدت ثانية واحدة للنوم ولتآكلت أصابعي من الكتابة السريعة لآلاف الأوراق

وذلك في العصر الالكتروني, فما بالك بمن كان يستغرق أياما للكتابة بالحبر والريشة! ياترى هل كانت عقولهم محدودة فلم تمر بها كل تلك الأفكار أم ضاعت علينا ملايين ومليارات بنات الأفكار التي لم تبث فيها الروح بالتدوين والنشر؟

تخيل معي كم رواية تصورها شكسبير في ذهنه لكنه لم يجد الوقت ليكتبها! وكم فكرة اختراع جديد في عقل إديسون غير الألف التي أخترعها بالفعل؟

تخيل كم لوحة لم يرسمها دافنشي وهي أمام عين خياله وكم لحنا لم يجد موتزارت وقتا ليدونه وكم بيت شعر لم يكتب لإن صاحبه خاف من البوح به

تخيل كم فيلم لكوراساوا لم يرى معامل التحميض وكم نحتا لم يتعدى وجوده خيال مثال

تخيل كم العقائد الفكرية والدينية التي ماتت قبل أن توجد وضاعت مع بخار الأفكار
Post a Comment