Monday, May 30, 2011

أرفض تأجيل الانتخابات

أرفض تأجيل الانتخابات لما بعد كتابة الدستور لإني أرفض تمديد الحكم العسكري الانتقالي لمصر ولأن كل ما طالت مدة بقاء العسكر في السلطة كل ما زادت شهيتهم للإحتفاظ بالسلطة

تأجيل الانتخابات يعني أن يظل العسكر – أو من يختاروهم بديلا في المرحلة الانتقالية - هما الحاكم المطلق الوحيد في البلاد - لا ينازعهم السلطة إلا مظاهرات أسبوعية في التحرير يضيع معناها ويقل زخمها كلما طال الوقت - حتى يتم وضع دستور جديد بعد عام او عامين 

أرفض تأجيل الإنتخابات لإني شاركت في صناعة الثورة لعودة الحكم للشعب وليس لاستبدال تسلط مبارك بتسلط نخبة جعلت نفسها المتحدث بإسم الشعب الذي هي تتهمه ليل ونهار بأنه جاهل وغبي ومش عارف مصلحته وبيختار وهو مش فاهم هو بيختار إيه وكأنهم هم المنزلون

نخبة أعلم عن معايشتي لها عن قرب لسبع سنين عجاف أنهم في معظمهم أسوأ وأدنى وأكثر سذاجة وحمق من كثير من الشعب الذي يحاولون حكمه بشرعية الصوت العالي والظهور في الفضائيات ويكفي وقوف الكثير منهم خلف فكرة المجلس الرئاسي غير المنتخب لبيان ضحالتهم السياسية وغيابهم عن المنطق 

أرفض تأجيل الانتخابات لأننا لو أخذنا حالة الأمن حجة لتأجيل الانتخابات يبقى أى حكومة خايفة من السقوط تطلع شوية بلطجية قبل كل انتخابات وتخوف الناس وتأجل الانتخابات لما شاء الله .. حجة سخيفة أخرى اخترعتها النخبة لتغطي على عوار فشل الأحزاب التي تشكلت منذ سنين ولم تجيد فن الوصول للشعب 

أرفض تأجيل الانتخابات لإني عشت وسط النخبة السياسية الحزبية 7 سنين بحالهم وعارف أن حجة "ادونا شوية وقت عشان نلحق نعمل حزب والناس تعرفنا" حجة ساذجة جدا ... لو استنينا تلات سنين أو حتى عشرة حيقضوهم كلهم في مؤتمرات يكلموا بعض ويصدروا فرماناتهم الخاصة بيهم اللي لازم تمشي على الشعب من غير ما يعرف عنها حاجة وحييجوا برده في الآخر ويقولوا احنا مش مستعدين والأخوان سابقيننا بثمانين سنة والأخوان بيستخدموا الدين والأخوان بيخطفوا العيال الصغيرة وحيفضلوا يستخدموا فزاعة الأخوان بنفس أسلوب مبارك لحرمان الشعب من الديمقراطية لأنهم عارفين كويس ان الديمقراطية حتجيب ناس غيرهم 

عشان كدة أنا برفض تأجيل الانتخابات لإني برفض استمرار القوى السياسية في الانعزال في الحضانة وعارف كويس أن التطبيق العملي هو الوحيد اللي قادر فعلا أنه يعلم القوى السياسية ازاى تشتغل وازاى تنزل للناس

أرفض تأجيل الانتخابات لإني أرفض تأجيل تحميل الشعب مسئولية نفسه واخياراته وقراراته .. الشعب المصري حيعرف معنى مسئولية الإختيار في حالة وحيدة .. هي أنه يختار .. لكن طول ما أنا بسرق حقه في الإختيار وبديه لناس تانية هو ما اختارهمش ولا يعرف عنهم حاجة يبقى حيفضل مش مسئول وحتفضل اختياراته عاطفية أكتر منها عقلانية

أرفض تأجيل الانتخابات لإن دستور حتعمله لجنة محدش من الشعب اختارها يمكن اسقاطه بعد أول انتخابات ديمقراطية بقرار الأغلبية اللي مش حتتغير بمجرد وضع دستور جديد

لكن دستور يختار البرلمان لجنة صياغته حيكون دستور محصن بشرعية البرلمان ده .. شرعية اختيار الناس ... البرلمان الجاى لو قلنا ان الاخوان حياخدوا 50% وهو أمر مستحيل - حيكون فيه على الأقل 200 شخصية من خارج الأخوان .. منهم على سبيل المثال جميلة اسماعيل ونجيب ساويرس ورامي لكح وعبد الفتاح الشافعي وضياء رشوان وحمدين صباحي .. الخ .. ولو كل دول مش حيقدروا يختاروا لجنة محترمة لكتابة الدستور يبقى الأولى ان الجيش مش حيجيب لجنة محترمة لصياغة الدستور قبل الانتخابات

أرفض تأجيل الانتخابات وأرفض أن الشعب المصري يكون تحت حكم حد الشعب ما اختارهوش بنفسه

أنا أرفض تأجيل الانتخابات وبعتبر قرار تأجيل الانتخابات عن شهر سبتمبر – لو تم اتخاذه -  انقلاب من الجيش على الثورة بصفقة مع نخبة مريضة لا تعبر عن الشعب .. نخبة عارفة انها عمرها ماحتيجي في أى انتخابات وكل هدفها أن الجيش يرضى عنها ويسلمها السلطة لأى مدة بدون ارادة الشعب وساعتها عمر التحرير ماحيفضى يوم واحد 

=================

مقالات أخرى في نفس الموضوع

الفوضى القادمة وكيفية التغلب عليها

اللعب مع الجيش

اسقاط شرعية الجيش الآن هي الثورة المضادة

المجلس الرئاسي والتهريج السياسي
Post a Comment