Saturday, August 3, 2013

أحمد بدوي يكتب: هل يمكن فض اى اعتصام بالقوة



هل يمكن عمليا فض اعتصامات الأخوان والاسلاميين دون موافقتهم؟

السؤال هنا ليس فقط في استخدام العنف من عدمه ,, فالناشط السياسي سوف يجبر الدولة على أن تستخدم العنف ضده ليفضحها , فعل هذا من قبل أحمد دومة وغيره وتعاطفنا معه لعلمنا أن الدولة غشيمة وأنه ماكان ليتمكن من فعل ذلك لو كان بها أقل قدر من الانضباط

دور الناشط الحقوقي والسياسي أن يعمل على "ضبط" أداءات الدولة ومؤسساتها حتى تتفق مع المعايير العالمية والأخلاقية لحقوق الانسان , ليس لجمال "شكل" تلك المعايير أو حسن سمعتها بل لضرورتها وأهميتها للمجتمعات الحديثة 

فنحن عندما نطالب بتجنب العنف بأى شكل فإننا في الحقيقة نعمل ما بوسعنا لإنقاذ المجتمع من دوامة دم كلما اتسعت كلما طالبت بالمزيد ولن تتوقف يوما سوي بكلمة عقل يستمع لها أطراف الصراع , ولا نرى أن هناك أى ضرورة منطقية للمرور بدرجات أعلى من العنف دون طائل

وصل العنف في بداية الثورة للمولوتوف والطوب , ثم تطور للخرطوش والرصاص الحى حتى وصل للجرينوف ولازال من بيننا من يدعي أننا لسنا في حرب أهلية بل ويدعي أنها مستحيلة الحدوث أيضا

فلتقل لي ياسيدي من فضلك ماهي الحرب الأهلية إذا لم تكن في انقسام المجتمع لقسمين يريد كل منهما اجتثاث الآخر من جزوره وسحقه ؟

قسم يمتلك جيشا وشرطة واعلام وملايين المتعاطفين وزعيم شاب يحاول ان يتمثل في دور عبد الناصر ولكن دون مشروع قومي حقيقي لإعادة هيكلة الدولة لتتناسب مع متطلبات المجتمع الذي تحكمه , بل ويمتلك غطاء من المؤيدين السياسيين من "نجوم الثورة ونجوم أعدائها على السواء

وقسم آخر - أتعاطف معه لكونه الأضعف - يمتلك مجموعة من الحمقى المتزعمين لتيار من المفترض أن يكون منبع ظهور الشخصيات الوطنية والعاقلة والفاعلة في مجتمعها ومجموعة من المتحمسين بشكل انتحاري

لا يريد كلا من قيادات الطرفين أن يرى أن هناك حل سياسي يمكن للطرفين التوافق عليه لا أقول لحل الصراع بل لتأجيله فقط لعدة شهور وسنوات يعود فيها للساحة السياسية والقانونية والجماهيرية وليس لساحات الشوارع والسلاح

السلاح يطول

كلمة عبقرية تلخص الوضع - طالما تدخل السلاح في الحوار أصبح هو صاحب الكلمة العليا على الطرفين

يريد أنصار الدولة أن تقوم بسحق الأخوان مرة واحدة للأبد , الجزء السياسي فيهم يرى أن هذه هي الفرصة الوحيدة لإزاحة خصم سياسي عنيد ومتكبر من الساحة ,, ويتعامون عن المصلحة العامة في أن اخراج خصم بهذه القوة من الساحة السياسية عنوة سوف يتبعه تحول جزء كبير من أنصاره للعنف السياسي بوصفهم في حالة جهاد ضد الدولة التي قامت بمحو مشروعهم وحقهم في التعبير عنه

يجب أن يعلم السياسيون الذين يطمعون في الكعكة التي سيتركها خلفهم الأخوان من مناصب وخلافه أنها سوف تكون "كعكة مفخخة" , فحكم دولة في وضع اقتصادي منهار وحرب أهلية ليس أمرا يمكن للساسة الحاليين أن يكون لهم فرصة فيه , وقتها سوف تكون الكلمة الأقوى للسلاح ومن يمتلكه

كما أن زعماء الأخوان يخشون من محاكمة أنصارهم لهم على فشل المشروع ويرون في تقديم أى تنازلات سياسية - يعلمون أنها ضرورية للمرور من هذه المرحلة لمرحلة أكثر عقلانية وهدوء - اعتراف بالفشل

هنا أنا أناشد ضمير كل أخواني عاقل أن يتحمل مسئولية انقاذ أهله وعشيرته - في الجماعة وخارجها - من مصير حرب أهلية تطحن الجميع وأولنا فكرة الاسلام الوسطي العقلاني الذي يجذب الناس إليه بدلا من أن يقتلهم

كلما استمرت الحرب الأهلية كلما أصبح قادة جدد هم المتصدرون للمشهد - قادة أكثر تفاهما مع العنف وتبريرا له بتبريرات سياسية لا تقارن أهميتها بأهمية أمن المجتمع (بكل عناصره) وأهمية أن نركز جميعا على بناء مصر حتى نتمكن لاحقا من التنافس في جو مفتوح يمكننا جميعا من الابداع في أفكار البناء لا في تشويه ومهاجمة بعضنا بعضا

لم يتمكن مرسي من تحقيق مشروع النهضة - لكن بكل تأكيد حربا أهلية سوف تقضي على فكرة نهضة مصر لعشر سنين على الأقل

-------

وهناك أمر آخر - أكثر عملية لمن يرون أن كلامي ماهو إلا كلام عاطفي ساذج ليس هذا وقته - هل يرى مؤيدين فض الاعتصام بالقوة - تتفق معي أن فض اعتصام ضد ارادة المعتصمين لا يعني نهاية ارادتهمم في السعى لتحقيق هدف الاعتصام بطرق أخرى - هل ترون أن هناك فرصة لفض اعتصام رابعة والنهضة دون عنف إلا بحل سياسي يرتضيه الطرفان وبجدول زمني لتحقيق الاتفاق؟

زعلانين من قطع الطرق واستخدام طوب الرصيف للحماية ومش خايفين من تحول العنف لعنف ضد مؤسسات الدولة ؟ خايفين من اللي بيحصل في سينا ومش خايفين من تحول ولو 10% من المتعاطفين مع مرسي للعنف ضد الدولة واستخدموا التفجيرات والاغتيالات ضد "زعماء الانقلاب" ؟

وهل ممكن الدولة بعد ما تفض اعتصام فيه ملايين أنها حتستجيب لأى اعتصام بعد كدة؟ وهل في وقت تفجيرات ممكن حد يقدر يستدعي حزب الكنبة للتعبير عن تأييده أو رفضه لأى حاجة؟؟

هو ده اللي مؤيدين فض الاعتصام بيودونا اليه سواء بجهلهم أو تجاهلهم للخطر اللي احنا رايحينه
=====================

مواضيع ذات علاقة

رسالة إلى رجل رشيد في زمن الجنون - مقال لمحمد أبوالغيط
شهادة عن أحداث العنف في رابعة - مقال لمحمد أبوالغيط
تفويض بالقيادة - تحليل لأسباب تعلق المصريين بالسيسي
رسالة لأخي أخواني الهوية - مقال لأحمد بدوي
عن جماعات العنف المسلح في رفح - شهادة لاسماعيل الاسكندراني
معتز والأيديولوجيا - تويتة وتعليق
إلى صديقي القاطن بإعتصام رابعة - مقال لأحمد عبدالفتاح
Post a Comment