Saturday, June 30, 2012

خواطر عن الاسلاميين واليساريين والليبراليين

امبارح حد بيقوللي انت واثق في الاخوان؟ قلت له مبثقش فيهم من هنا لحد باب الاسانسير - كنا قاعدين في "بار" فندق في وسط البلد - بس واثق في الشعب المصري أنه مش حيسمح بديكتاتورية جديدة

رأيي أنه من الضروري تفكيك الصورة الوهمية الكاريكاتورية عن الاسلاميين - الصورة اللي استخدمها النظام كفزاعة مبالغ فيها - ورأيي أننا لازم ننظر ليهم على انهم مجرد لاعب في الساحة السياسية اللي مليانة لاعبين وأطراف متصارعة وليها مصالح وأفكار وأساليب ومراكز نفوذ مختلفة

لما نبص للاسلاميين في مصر على انهم مصريين منظمين بيسعوا للسلطة مش على انهم عفاريت جهنم حنقدر نتعامل معاهم بشكل عقلاني

أمر طبيعي في السياسة ان كل تيار بيسعى للسلطة بكل الطرق المشروعة والمبتكرة عشان يطبق رؤيته ويزود مؤيدينه - الغير طبيعي اننا نعتبر السعى للسلطة جريمة

الجريمة الحقيقية هي القناعة اللي زرعها فينا نظام العسكر من 60 سنة ان السعى للسلطة والحكم جريمة ميعملهاش غير معدومين الاخلاق والمبادئ والوطنية  وهما عملوا كدة عشان يفضلوا مسيطرين ومحدش ينافسهم فيها

ناس بتنتقد الاسلاميين لمجرد أنهم موجودين في الحياة - سكتوا اتكلموا ثاروا مثاروش - ده بيقوي النزعة الانعزالية عند الاسلاميين وبيفيد المتطرفين

لما تأيد الاسلاميين - أو غيرهم - أو تعارضهم على حسب الموقف مش لمجرد كونهم اسلاميين فأنت بتساهم في تفكيك النزعة الانعزالية المتطرفة عندهم 

أكتر حاجة تدمر التطرف هي أن يبقى فيه حوار ومنافسة ونقد وتأييد عقلاني - عاوز تحارب التطرف الاسلامي متبقاش متطرف ضد الاسلاميين ببساطة  

تفتكروا واحد عاش عمره كله متوقع انه في اى لحظة حيتشد من الجامع ويترمي في السجن بدون سبب أنه يكون منفتح على الآخر وأفكاره متحررة؟ 

أؤمن أن في جو الحريات والانفتاح الفكري الملايين من الناس حتعيد تشكيل قناعاتها وحتتحول من التطرف للوسطية - المهم احنا منبقاش متطرفين ضدهم  

من امثلة التطور الطبيعي اللي حيحصل مع الوقت : ان السلفيين دلوقتي فكرتهم اتغيرت عن البرادعي لأنهم لقوه منصف معاهم مش متطرف ضدهم 

لو بنشتغل بذكاء حنقدر اننا نشد التيار الاسلامي ناحية الوسطية والتفاهم بدل ما ندفعه للتطرف والتشدد أكتر - قليلا من النضج والعقلانية مفيد  

محتاجين حوار مفتوح لإعادة تعريف المصطلحات - بعد ستين سنة قهر واقصاء للجميع محتاجين نسمع بعض بدون مايبقى فيه نظام بيلعب علينا ويخرب التفاهم 

شباب الاسلاميين واللليبراليين واليساريين لسة محبوسين جوة اكليشيهات عجوزة نشأت ونتجت في ظل حكم استبدادي فاشي لا يسمح للناس بأنهم يسمعوا بعض  

حتى الاكليشيهات اللي بنستخدمها في حكمنا على بعضنا مش اكليشيهاتنا - مش ناتجة عن بيئة مصرية - كلها اكليشيهات مستوردة من بيئات مختلفة عننا 

المصريين لم يمارسوا السياسة من سنة 1954 - معظم أفكارهم السياسية مستوردة من مجتمعات مختلفة عنهم في التركيب والمشاكل والتحديات والظروف  

كلام اليسار المصري منقول نقل مسطرة من كتب اليسار اللي اتكتبت في اوروبا في القرن التسعتاشر - نضالات لا تنتمي للعالم بتاعنا انهاردة 

افكار اليسار الاوروبي نتجت في بيئة معينة وزمن معين لحل مشاكل معينة وهنا المثقفين نحتوها زى ماهي وخلوها اكليشيهات محفوظة في الكلام عن العمال وتحديد العمال بنوعية العمال اللي كانوا شغالين في مصانع الثورة الصناعية - زى عمال الغزل والنسيج بينما عمري ما شفت يسار بيتكلم عن الحقوق الاجتماعية للعاملين في مجال الخدمات أو السياحة

مشفتش يساريين بيتكلموا عن حقوق العاملين في الكول سنتر أو عمالة سواقين التوك توك مثلا - رغم انها قضايا حقيقية بتمس آلاف الشباب المصريين وممكن تبني عليها نجاحات تانية

الاسلاميين عندهم مشكلة مشابهة في نقل اكليشيهات وحلول نتجت في زمن مختلف وظروف مختلفة عن زماننا لتطبيقها في زماننا ولكن وجودهم بين الناس فادهم لأنه خلاهم غصب عنهم يطوروا خطابهم وان ظل محافظ

الليبراليين في مصر مختلفين عن اليساريين والاسلاميين - الليبراليين المصريين هما الناس اللي لا اسلاميين ولا يساريين - بس ملهمش مشروع حضاري مصري خاص بيهم .. هما في أغلبهم بيسعوا لنقل القيم والمشاريع الحضارية العالمية لمصر زى ماهي

كل تيار سياسي بيتبني على قيمة عليا بيحاول ينشرها ويقويها في مجتمعه (الاسلاميين\الأخلاق - الليبراليين\الحرية - اليساريين\العدالة الاجتماعية

العبرة بقدرتك على التخديم على القيم اللي أنت مؤمن بيها بشكل فيه أصالة وارتباط بثقافتك وتاريخ مجتمعك وتطوره من غير ماتنفصل عن الواقع بنحت أساليب ولغة وظروف مجتمع مختلف أو تخسر القيم اللي مؤمن بيها

Post a Comment